حركة فتح باقيه في قلوب أبنائها لن يتم تشويها فهي الطريق الأقصر لاجتثاث الاحتلال الصهيوني

0
158

كتب هشام ساق الله – حركتنا فتح اطهر وانبل ظاهره عرفها شعبنا الفلسطيني فأبطالها وشهداءها وجرحاها واسراها ضربوا ولازالوا يضربوا امثلة من البطولة والعطاء فحركة فتح وطنيا لا تميز تستوعب الجميع وكل يترسخ لدي انها تستطيع ان تقصر أيام الاحتلال وتستطيع اجتثاثه رغم كل المؤامرات لتشويهها ورغم الوجه السيئة والقبيحة التي تدعي انها تمثله فلم تكن هذه الظاهرة النبيلة تضم الحرامي والفاسد ولا الخائن والعميل وكانت دائما تنتقي كوادرها وابطالها بعناية .

كثيرا ما يكتب ويعلق لي أصدقاء من أبناء حركة فتح حين اكتب مقال عن الجوانب الإيجابية لحركة فتح ويقولوا لي انت تتحدث بالمثل فلم تبقي حركة فتح واخرين يقولوا انها انتهت واخرين يعلقوا تعليقات تستفزني ولكن لن تحبطني وتخرجني عن قناعتي بانني انتميت الى اطهر وانبل ظاهرة في التاريخ الحديث ولن تتغير قناعاتي مع فساد الكثيرين في حركة فتح ولا استسلامهم وكذبهم وغشهم فلا يبقى بالواد الا حجارتها الراسخه .

قناعاتي ثابته وراسخه بان هؤلاء طارئين سيذهبون مع انتهاء أعمارهم والفساد لن يطول ولن نبقي هكذا مكبلين الايدي ولا نقوم بمقاومة هذا الاحتلال الصهيوني ولن يطول هذا السلام الكذاب الذي ذبحنا منذ ربع قرن ونحن نقارعه ولن نستمع في بقناعتنا بهذا المجتمع الدولي الكذاب وشعريته المؤيد والموالية للكيان الصهيوني .

سياتي الوقت الذي ينفجر فيه أبناء حركة فتح ويخرجوا عن التزامهم ويوتتغير المعادلة وتعود فتح الطائر الفينيقي القديم يتجدد من جديد بأبنائها الاحرار الاحرص على تالمشروع الوطني والأكثر وحدويه وهم من ثبت انهم لا يمتلكوا اجندات حزبية خاصة كغيرهم والسلطة الفلسطينية وفتح الرسمية الموجوده لا تعكس نبل ومبادئ حركة مناضلة مثل حركتنا الجميلة فتح ولن نغير قناعاتنا ابدا بهذا الامر ستظل فتح جميلة بكل مافيها وسيذهب كل الخبث .

أقول لأبناء حركة فتح ارفعوا رؤسكم وحافظوا على شرف ومبادئ هذه الحركة ستعود من جديد مع جيل جديد لازال يؤمن بحتمية الانتصار وستعود حركة فتح المقاتلة والمناضلة وسيعود ابطالها يضربوا الاحتلال بكل ما اوتوا من قوه بكل الوسائل حتى يتم تحرير فلسطين كل فلسطين بعيدا عن التكتيك الكذاب وبعيدا عن المفاوضات من اجل المفاوضات .

هؤلاء الفسده واللصوص والسراقين الذين جنوا ثمار اطهر ثورة استشهد بها الابطال في عمليات نوعية من اجل تحرير فلسطين هؤلاء الانتهازيين لن يبقوا ولن يستطيعوا المواصلة فالتاريخ والقدر سيبقى خلفهم وسيموتوا وتذهب أموالهم ومواقعهم وناصبهم ولن يجنوا الى عذاب النار حين يلاقوا ربهم .

أقول لكم فتح ستعود اليوم وغدا وبعد غدا وستتجدد من جديد وسيحمل أبنائها البندقية ليقاوموا المحتلين وستقوم بفرز حسب الاخلاق والكفاءة وكل المثل التي طرحتها ببدايتها ولن تموت ابدا وستعود قضيتنا الى خط سكة الحديد باتجاه تحرير القدس وكل مدننا الفلسطينية.

لاتدعوا الإحباط والنماذج السيئة الموجودة التي تحمل سام حركة فتح وتدعي اتمثيله فهؤلاء مهما على شانهم حادوا عن طريق حركة فتح القويم حادوا عن طريق البندقية الطريق الصحيح لتحرير فلسطين فلا يكل الحديد الا الحديد وليس لشعبنا الى عودة حركتنا فتح لتتجدد من جديد وتقود نضاله القويم حتى تحرير فلسطين وسيكتب التاريخ باحرف من عار تاريخ هؤلاء الذين يحرفوا هذه الحركة من اجل مصالحهم او مصالح دول ارتبطوا فيها والعار والموت سيطاردهم وستبقى فلسطين حتى تحريرها.

لن اغير قناعاتي ولن اغير مبادئي ساظل اؤمن بان الكفاح المسلح هو الطريق الوحيد لتحرير فلسطين ولا ينفع مع دولة الاحتلال الصهيوني الا البندقية والقبلة والتفجير وكل وسائل الكفاح والمقاومة .