الخلل الفني لا يكون الا لقطاع غزه وشفافية حكومتنا كذابة وكمبيوتراتهم معاديه لنا وعنصريه

0
239

كتب هشام ساق الله منذ بداية الانقسام الفلسطيني الداخلي وكل الحكومات التي تشكلت معادية لقطاع غزه وكمبيوتراتهم مصممه ومبرمجه ضد كل قطاع غزه في كل شيء ودائما الخلل الفني يصاحبنا ومفروض علينا بالأول خلل فني وبالاخر يتم تجاوز قطاع غزه كله وهذا ما جرى في شفافية وزير العمل ووزارة التنمية الاجتماعية وللأسف شفافيتهم مثل شفافية العروس لية دخلتها .

منذ بدء الإجراءات التي شنت على قطاع غزه من قبل حكومات سلام فياض ورامي الحمد الله وتبعها الفتحاوي الصميم عضو اللجنة المركزية الأخ الدكتور محمد اشتية والخلل الفني والخطأ يصاحبنا بكل الخطوات التي تم اتخاذها بشكل إقليمي وعنصري ضد قطاع غزه بدات بخصم كل العلاوات وتبعها الخصومات بسبب الازمات المالية الكذابة ثم التقاعد المالي والتقاعد المبكر وغيرها من الإجراءات الظالمة .

هناك عداء واضح ضد قطاع غزه وادعاء الشفافية على قطاع غزه فقط هو نوع من حرمانه من حقوقه التي نص عليها القانون الفلسطيني فالكمبيوتر ان كان شفافا يفرز بشكل عملي ولكن هناك من يتدخل ضد قطاع غزه وللأسف وزراء قطاع غزه في حكومة اشتية رجلين كراسي كما سابقيهم الذين لا يعرفوا ويتم تمرير المواضيع عليهم ويقولوا لا نعرف .

انا كنت اعتقد ان الوزراء من خلفيات اليسار الفلسطيني مثل وزير العمل ووزير التنمية الاجتماعية هم اكثر شفافية ونزيهين طلعوا كلهم زي بعض لافرق بين وزير ووزير جميعهم مشاريع فاسده يعملوا من اجل عناصرهم واحزابهم والحرب تشن ضد قطاع غزه وأبناء حركة فتح بشكل خاص .

اما عن صندوق وقفة عز فهو نوع من التهرب الضريبي وهؤلاء رجال الاعمال مصاصين الدماء الذين يتبرعوا بصندوق ليس لقطاع غزه وانما للضفة الغربية فنحن تحصيل حاصل فهؤلاء هم من اول من ظلمونا وسرقونا ومصوا دماء شعبنا وبيتجملوا علينا انهم يقدموا خدمة نحن ندفع ثمنها ونحن من يربحوا منا وكل التبرعات هناك في الضفة الفلسيطينية

انا أقول لحركة فتح ولجنتها المركزية واطرها ان هذا الظلم الذي يمرر ويمارس ضدنا في قطاع غزه لن نبقي ساكتين علية وسياتي اليوم الذي نخرج عن طورنا ونعلي صوتنا ولا يقول اشخاص معدودين بل سيقوله كل أبناء شعبنا وسيتم معاقبتكم على صمتكم وعدم مدافعتكم عن قطاع غزه وابناءه الفقراء المحرومين من كل أنواع الدعم.

شفافية وزارة العمل ووزارة التنمية الاجتماعية تم ارسال كشوف لهم وطلبوا تعبئتها على صفحات الوزارات ولم يطلبوا من كشوف اخر تم المصادقة عليها وتعبئتها هناك من قبل احزابهم هذه هي شفافية بعض الوزراء وانا أقول لرجلين الكراسي من وزارء قطاع غزه متى سنسمع صوتكم وتطالبوا بالعدالة بين أبناء الوطن الواحد.