الأسير القائد يحيى السنوار مسئول حركة حماس بقطاع غزه حفظة الله اطلاق المعتقلين من أبناء حركة فتح

0
316

كتب هشام ساق الله – ترددت كثيرا بالكتابة لك خاصة اني اكتب لك في موضوع من مواضيع الانقسام الداخلي وهو اعتقال اخوه من أبناء حركة فتح وأبناء الأجهزة الأمنية الفلسطينية الذين يتم اعتقالهم بتهمة الاتصال برام الله وتاتي مناشدتي وكتابتي اليك ونحن نقترب من شهر رمضان الفضيل وبيوم الأسير الفلسطيني الذي يعاني كثيرا من سجون الاحتلال الصهيوني  فلا يعقل ان يكون شخص معتقل ويبعد عن بيته كيلومترات قليلة ويفطر في داخل سجن بداخل السجن الكبير الأكبر قطاع غزه.

انا سبق ناشدت قيادة حركة فتح ممثلة باللجنة المركزية وقيادة حركة فتح في قطاع غزه  ورئيس جهاز المخابرات العامة الأخ ماجد فرج والفصائل الفلسطينية ومراكز حقوق الانسان ن يتدخلوا من اجل اطلاق سراح هؤلاء الاخوه الذين معظمهم سبق ان اعتقلوا من قبل قوات الاحتلال الصهيوني وهم من عوائل مناضلة وهم ضباط محترمين ينفذوا تعليمات قيادتهم في مختلف الاجهزه الأمنية واعتقالهم يأتي كزء من امن الانقسام الداخلي وجزء من المناكفة الداخلية والسياسية .

الأخ ابوابراهيم ان اعرف انك تعذبت من الاعتقال من قوات الاحتلال الصهيوني والاصعب من الاعتقال على يد الأعداء الصهاينة ان يكون هناك اعتقال من أبناء شعبنا وجلدتنا ويتم تعذيب الزوجات والابناء والاسرة بأكملها بغياب اعزائهم في شهر رمضان الفضيل وفي ظل موجة الكورنا التي تجتاح العالم ومن ضمنها شعبنا الفلسطيني.

قطاع غزه كله سجن كبير وهم معتقلين بسجن صغير لن يغادروا هؤلاء قطاع غزه باي حالة من الأحوال لذلك نتمنى عليكم ان تقوموا بإصدار تعليماتكم الكريمة بان يتم الافراج عنهم خلال شهر رمضان الكريم كبادرة حسن نية منكم ونرجوا ان يتقبلها الله في ميزان حسناتكم وان تفرحوا أبناء وبنات هؤلاء المعتقلين فلا يعقل ان يتم اطلاق سراح متهمين بقضايا جرائم مختلفة ولا يتم اطلاق سراح ضباط بالأجهزة الأمنية متهمين بالاتصال برام الله .

انا أتوجه لك واعرف ان هناك كثير من أبناء حركة فتح يرفضوا مناشدتي فهؤلاء لايشعروا بالنار التي تشتعل بعوائل هؤلاء المعتقلين وبالفراق الصعب الذي يعانوا منه فكير منهم وقع على إقرار عدلي بكفالة 4 من أبناء عوائلهم وكفالة ب 100 الف دولار في حال انه تم استدعائهم للمحكمة او للمثوال امام الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس .

انا اكتب وان كلي ثقة ان تأخذ رسالتي هذه التي حتما ستصلك مع من يرصدوا لك كل ماينشر في وسائل الاعلام وشبكات التواصل الاجتماعي وأتمنى ان تتخذ قرارا إيجابيا بحق هؤلاء الأخوة وان تكون منك لفتة جميلة بشهر رمضان الفضيل .