العالم لازال لا يريد ان ينسب فيروس الكورونا الى الله ويتوب الية

0
72

كتب هشام ساق الله – وسائل الاعلام والدول العظمى والصغيرة كلهم لاينسبوا فيروس الكورنا الى الله العلي القدير ولا يعترفوا انه جندي صغير من جنود الله وانهم لا يستطيعوا ان يفعلوا أي شيء لمواجهته مهم على شانهم الصناعي والتقني والطبي فهؤلاء لايريدوا ان يتوبوا ويستغفروا ربهم ويعودوا الية ويؤمنوا بالله الواحد القهار بعيدا عن المغالاة المادية .

هذا العالم الظالم الذي مارس كل أنواع الظلم ضد الشعوب واستغل مواردها وسرهم وسطا على مقدراتهم واحتل أراضيهم واستعبد شعوبهم لا بد ان يتغير الامر وهذا الجندي الصغير فايروس الكورنا فعل ما لا لم تفعله كل الافاعيل وهو رسالة صغيره من الله العلي القدير ان يغيروا ويبدلوا.

انا أقول ان العالم بعد تجربة الكورنا سيتغير ولن يكون كما قبلها ولابد ان تتغير مفاهيم العالم كلها في التعاون وانهاء الاحتلالات لكل العالم واستغلال الشعوب وفي مقدمتهم الشعب الفلسطيني وهو الشعب الوحيد بالعالم التي تحتل دولته وتهود وتقام المستوطنات على ارضه ويتم طرد أبناء شعبنا ويتم الاعتراف بالقدس عاصمة للدولة الكيان الصهيوني وضمها لدولة الاحتلال وينوا هؤلاء ضم مزيدا من الأراضي .

انا أقول ان هذا الجندي الصغير الذي يفعل الافاعيل بكل دول العالم ينبغي ان يصحي ضمير العالم ويزلزل العروش الباغية التي تصرف ببزغ من مقدرات الامة العربية والإسلامية وان تعود قضيتنا بعد ازمة الكورونا هي القضية المركزية للعالم العربي والإسلامي وان تسقط عروش وأنظمة وملوك ورؤساء وان تتغير الطريقة الموجودة حاليا .

انا دائما ادعو بصلاتي ان يقدر الله لهذه الامه العربية والإسلامية قائد رباني يقودها الى اعلاء كلمة الدين وينتصر للمسلمين ويقيم دولة العدل دولة الإسلام وان تتحرر فلسطين كل فلسطين وان ينهي الانقسام الداخلي ويتوحد كل شعبنا بعيد عن كل الموجود حاليا اللهم اخرجنا من بين هذا العالم الظالم سالمين امنين يأرب العالمين .