كتب اللواء ركن عرابي كلوب رحيل اللواء المتقاعد عوني عبدالرؤوف سمارة (أبوهيثم)

0
106

(1948م-2020م)

بقلم لواء ركن/عرابي كلوب                              25/3/2020م

المناضل/عوني عبدالرؤوف علي سمارة من مواليد بلدة سيريس – قضاء جنين بتاريخ 22/3/1948م. أنهى دراسته وحصل على الثانوية العامة، والتحق بدورة المرشحين بالكلية الملكية الأردنية عام 1969-1970م. ترك الجيش الأردني بعد أحداث أيلول الأسود المؤسف والتحق بقوات الثورة الفلسطينية – قوات اليرموك ، حيث خدم في الوحدة الخاصة تحت قيادة الأخ/محمد جهاد والتي شاركت على الجبهة المصرية في حرب أكتوبر عام 1973م.

انتقلت الوحدة الخاصة إلى بيروت خلال الأحداث التي عصفت بلبنان آنذاك عامي 1975-1976م وشارك في الدفاع عن المخيمات الفلسطينية ، حيث كانت الوحدة الخاصة العمود الفقري لقوات أجنادين عند تشكيلها في لبنان.

عين الضابط/عوني سمارة قائدا للوحدة الخاصة، وحصل على العديد من الدورات العسكرية الخارجية منها قادة سرايا وقادة كتائب.

خلال اجتياح إسرائيل للبنان صيف عام 1982م ، أصيب إصابة بالغة وغادر مع القوات إلى قبرص ومن ثم إلى الجزائر في معسكر تبسة، عين فيما بعد ملحقا عسكريا في الجزائر الشقيقة وبقي يمارس عمله حتى العودة إلى أرض الوطن. وأقام علاقات جيدة مع السلطات الجزائرية.

في الجزائر كان الضابط/عوني سمارة ملقب بفاكس ياسر عرفات خلال انعقاد المجلس الوطني الفلسطيني في الجزائر عام 1988م وكان عوني سمارة يقف خلف الرئيس/ياسر عرفات على المنصة في قصر الصنوبر عندما أعلن الرئيس قيام دولة فلسطين وحمل العلم الذي رفع بعد الإعلان ، حيث ارتبط شخصه وصورته خلف الرئيس الشهيد برفع علمنا المفدى بالمجلس الوطني.

عاد إلى أرض الوطن عام 1994م  والتحق ب جهاز الشرطة الفلسطينية وحضر إلى قيادة الشرطة في غزة ، حيث تم تدريبه لعدة أشهر في إدارة العمليات والتدريب ومراكز الشرطة المختلفة.

عين بعد ذلك مديرا لشرطة محافظة جنين ومن ثم محافظة نابلس وأخيرا مديرا لارتباط الشرطة وحتى تقاعده. واجتاز دورة قادة شرطة في مصر.

تقاعد اللواء/عوني سمارة (أبوهيثم) بتاريخ 1/3/2008م.

أصيب اللواء/عوني سمارة بعدة جلطات دماغية وعولج في مستشفى أبو ريا برام الله منذ سنوات.

عوني سمارة أبو الهيثم الضابط البشوش ، قريب من القلب وكان مثال الفدائي الملتزم ، المتواضع ، ذو الأخلاق الرفيعة ، ناضل في كل الساحات والمواقع وعايش الثورة الفلسطينية في انتصاراتها وانكساراتها.

رجل مشهود له ، وإنسان هزلي ملاء الأرض صخبا وحركة وهو ضابط قيادي في حركة فتح وكان موضع ثقة الرئيس الشهيد/ياسر عرفات.

انتقل اللواء/عوني عبدالرؤوف سمارة (أبوهيثم) إلى رحمة الله تعالى صباح يوم الأربعاء الموافق 25/3/2020م بعد معاناة مع المرض وتمت الصلاة عليه وشيع إلى مثواه الأخير.

أخي أبو الهيثم رحلت بعد مسيرة حافلة بالعطاء والإنجاز وخدمة الثورة والقضية في كافة مراحلها، سوف نذكر خصالك الجميلة وسنوات حفرت في ذاكرة العمر لنجدد بها عهدا باقي إلى الأبد، مؤكدين أنك رجلا في نبلك ووفائك وعطاءك ومواقفك ووطنيتك وعسكريتك وإنسانيتك ، عشت معنا وشاركتنا مراحل الثورة. ستبقى خالدا فينا مدى الحياة، رحمك الله يا أخي.

هذا ونعت حركة فتح ابنها اللواء المتقاعد/عوني سمارة والذي انتقل إلى رحمة الله تعالى فجر اليوم في نابلس، وتقدمت الحركة بالتعازي الحارة والمواساة من أهله وأبنائه ، سائلين المولى أن يتغمده بواسع رحمته ويلعم أهله وذويه الصبر والسلوان.

رحم الله اللواء المتقاعد/عوني عبدالرؤوف علي سمارة (أبوهيثم) واسكنه فسيح جناته.