التسحيج وهز الذنب والنفاق عنوان المرحلة واحنا بقطاع غزه بندق ببعض وتاركين سبب كل بلانا هناك

0
156

كتب هشام ساق الله – بعيدا عن الكورونا والإجراءات التي تتم وعن البلاء والغضب الإلهي الذي عام على العالم كله ومن بينه نحن أبناء الشعب الفلسطيني فالبعض انبرى ويسحج ويهز الذنب ويمارس النفاق على اعلى درجاته بأشكال مختلفة وبيدق بقيادات في قطاع غزه من محافظين هؤلاء لا يكملوا النقد بمستوياته الكاملة ولا يجرؤ احد منهم على انتقاد التنظيم مثلا بكل مسمياته ولا احد منهم يجروء بانتقاد الوزراء المحسوبين علينا في قطاع غزه او أعضاء اللجنة التنفيذية فهؤلاء يبدو ان المسحجين اخرجوهم من حالة النقد.

المسحجون وهزازو الذنب والمنافقون يتم توجيههم من خارج القطاع ويكيلوا الاتهامات على البعض من اجل اقصائهم ورفع تقارير كيدية فيهم وهناك من يصدق تلك التقارير ويضعوا نقاط هنا وهناك وينسوا ان سبب بلانا في قطاع غزه ليس احد موجود في قطاع غزه بكل المسميات فمن يتخدد العقوبات والإجراءات هناك موجودين في رام الله ولا احد من قطاع غزه يحكم على ربط بسطار كندرته بدون ما يشاور معلمينه .

الله بلانا باعتماد التسحيج كحالة نضالية كذابة للبعض يتم فيهم رفع المسحجين درجة ويتم تأخير المناضلين الحقيقيين درجات وكل من يسحج اكثر ويكذب اكثر وينافق اكثر يتم تصديره واعتماد كلامة بغض النظر عن مصالحة ورغباته الدفينة ودفعة من قبل اشخاص متنفذين هناك كي يبقوا اسياد الموقف ويبقوا على راس مناصبهم وينهلوا من أموال الشعب المناضل لهم ولأبنائهم وبناتهم واسرهم.

قولي من في كل قطاع غزه من القيادات يستطيع ان يعيد راتب واحد مقطوع ومن كل قطاع غزه يستطيع ان يغير قرار تم اتخاذه ومعروف انه ظالم ومجحف بحق أبناء شعبنا ومن يستطيع ان يؤخر قرار يحاك من تحت الطاولة لشخص يريد ان يصعد على جثث أبناء شعبنا ويصبح قائد ومسئول.

ماذا تتوقعوا من محاقظ ممنوع من العمل ولا يمتلك قرار ولا امكانيات ومن تنظيم ومن مسئول ومن تنظيم مع الشرعية والموقف السياسي  لا يستطيع ان يفعل شيء كلهم موظفين ويتم قيادتهم ولا يوجد معهم إمكانيات ولا قرار ولايبيمونوا على حد وجميعهم بيترجوا الدائرة المحيطه باتخاذ القرار باختصار في رام الله فرغوا كل قطاع غزه من القوه وإمكانية الاعتراض وحولوهم الى طبيلة وسحاجين لهم حتى يستمروا في إدارة الانقسام الداخلي باختصار فش حد اله دلالة وراي وموقف عليهم كلنا متهمين ما لم نقم بالتسحيج والتطبيل والنفاق .

المعادلة كلها يا اخوان مقلوبة والهدف اضعاف تنظيم حركة فتح وتفريغه من محتواه النضالي والمعادلة مقلوبه في تعيين الوزراء وأعضاء اللجنة التنفيذية وفي تعيين القيادات في التنظيم بكل المستويات ابتداء من اللجنة المركزية او الهيئة القيادية او حتى الأقاليم كل من لايسحج وينافق لا يتم انتخابه فالانتخابات دائما لا تجلب القائد الحقيقي المخلص يتم تركيبها حسب اهواء من يريدوا استمرار احتلالنا واضعاف تنظيمنا حركة فتح من اجل ان يبقوا مسئولين علينا يحتلونا ويمارسوا كل ما يريدوا .

أصبحت اشك في كل من يقوموا بالتهجم على اشخاص بغض النظر عن اني راضي عنهم او غير راضي من اجل إرضاء اسيادهم ومن يوجهوههم في هذه الظروف الصعبة والقصة كلها بالأخر كذب بكذب ونفاق بنفاق وتسحيج بتسحيج نعم المستهدف الأول بترفيع كل الذين يتم ترفيعهم هو افراغ حركة فتح من مضمونها وتاريخها للأسف لا توجد معايير لاي شيء المعيار الوحيد المعتمد هو التسحيج والتطبيل والتذمير واستبعاد أبناء حركة فتح لصالح فسده وعدم قول الحقيقة واستمرار الظلم على قطاع غزه وابعاد كل قطاع غزه عن كل شيء.

عاش التسحيج وعاش هز الذنب وعاش التطبيل وعاش النفاق كل النفاق عنجد غزه رخيصة بالرخاص الي بيمارسوا حالة رخصنة لصالح استمرار الظلم على قطاع غزه.