عام على الاعتداء على الأخ الصديق العزيز العقيد شرطة متقاعد عبد المنعم محمد علي جاد الله ابوطارق

0
231

كتب هشام ساق الله – وانا اتابع ارشيفي وجدت انه يوم غدا تمر ذكرى مرور عام على الاعتداء على اخي وصديقي المناضل العقيد متقاعد الأسير المحرر عبد المنعم محمد علي جاد الله ابوطارق العقيد متقاعد في الشرطة الفلسطينية عام من الألم والمعاناة وعدم القدرة على خدمة نفسة بسبب الاعتداء الذي جرى علية وحتى الان اخي وصديقي ابوطارق يتلقى العلاج الطبيعي جراء هذا الاعتداء الغاشم الذي تعرض له .

فقد اعتدي علية وهو بارضة يقوم بزراعتها والعناية بها ويجلس دائما هو وأصدقائه به من قبل 20 شخص وانهالوا علية بالضرب المبرح بالعصي نقل بحالة صعبة الى مستشفى القدس التابع للهلال الأحمر الفلسطيني وقد استنكرت حركة فتح الاعتداء الغاشم علية واشتعلت صفحات التواصل الاجتماعي بالتضامن معه.

اخي ابوطارق رفض الخروج من قطاع غزه للعلاج هناك في رام الله واصر على البقاء في قطاع غزه فهو شخصية وطنية معروفة لا يحتاج ان يصبح اكثر من انه مناضل واسير محرر ويحترمه كل أبناء فتح في قطاع غزه وكل الفصائل الفلسطينية فالرجل مجامل من طراز فريد ومناضل معروف اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني في فترات مختلفة واكثر ما يعاني منه اخي ابوطارق هو النكران والخذلان وخاصة من الرسميين .

التقية دائما في مناسبات أبناء حركة فتح وهو معلق يدة التي تم الاعتداء عليها وعلى جسمه واتابع دائما علاجه وشفاءه فانا دائما اسال عنه فانا اعرفة مع بداية التحاقي في الجامعة الإسلامية عام 1982 عرفني به اخي وصديقي العزيز اديب المخللاتي ابوعمر وكنت اعرف العمامة وسيرتهم النضالية فهم جيراننا ولدي صداقة معهم جميعا .

اخي وصديقي العزيز الغالي ابوطارق ولد في مدينة غزه في تاريخ 5/8/ 1960لعائلة مناضلة هاجرت من قرية يبنا ووالده وأعمامه اعتقلتهم قوات الاحتلال الصهيوني فترات طويلة فعمة يوسف جاد الله ابوصلاح اعتقل عدة مرات مدى الحياة وهدمت قوات الاحتلال الصهيوني بيت العائلة ووالده اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عدة مرات وكان يعمل بالإدارة المصرية قبل الاحتلال.

اخي العزيز ابوطارق تشرب العمل النضال والثوري واعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عام 1975 بتهمة مقاومة الاحتلال الصهيوني والانتماء لحركة فتح وخرج من المعتقل وعمل خياط وافتتح مصنع خاص به اذكر اني توجهت الية ونحن نحتفل بذكرى انطلاقة حركة فتح عام 1983 لعمل مجموعة اعلام وقام يومها بدون تردد او خوف او وجل بصنع اكبر علم فلسطيني قمنا بتعليقة في مسجد الجامعة الإسلامية قبل ان يتم تجهيزة وتشطيبة إضافة الى عشرات الاعلام الصغيرة كان يومها احتفال غير مشهود فحركة فتح تحتفل باحتفال جماهيري طلابي بداخل الجامعة الإسلامية .

اخي وصديقي المناضل الكبير ابوطارق جاد الله عادت قوات الاحتلال الصهيوني باعتقالة مرات عديده في سنوات 1988 و 1989 و1990و1993 وتم الافراج عنه يوم وقع الأخ الرئيس الشهيد ياسر عرفات اتفاق القاهرة يوم 4/5/1994 وتم الافراج عن كل الاسرى في سجن غزه المركزي قبل ان يتم تسليم قطاع غزه.

اخي ابوطارق التحق فور الافراج عنه من سجون الاحتلال بدون تردد في الشرطة الفلسطينية وعمل في مواقع مختلفة في دوائر الشرطة وكان خلالها مثال الضابط الفتحاوي الملتزم الذي يعطي بدون حدود وبكفاءة عالية واقتدار نوعي  .

اخي ابوطارق الصديق المناضل العقيد عبد المنعم جاد الله ابوطارق احيل كما الاف الشباب في ريعان شبابهم الى التقاعد المبكر رغم انه بسن العطاء والخدمة والابداع ولكنه لم يترك الجبل وظل يعمل في حركة فتح يشارك في كل فعالياتها ويتم استدعائه الى أجهزة امن حماس وداخل دائرة المراقبة.

اخي ابوطارق برتبة عقيد في الشرطة الفلسطينية وهو متزوج وله من الأبناء 7 ولدان و5 بنات جميعهم متزوجين وهو ينعم بأحفاده الرائعين دائما أرى على صفحته وهو يلاعبهم ويتصور معهم دمت اخي ابوطارق ودام عطائك وان شاء الله ربنا يعطيك الصحة والعافية وتفرح بهم وتظل تعطي هذا الوطن من قبلك الأبيض المفعم بالأخوة والمحبة الجميلة .