العمر المديد للواء الاسير فؤاد الشوبكي اليوم يبلغ من العمر 81 عام

0
81

كتب هشام ساق الله – غدا عيد ميلاد اللواء فؤاد الشوبكي سصبح عمره 81 عام وهو اكبر الاسرى المعتقلين في سجون الاحتلال سنا والمحكوم لمدة 20 عام والذي يعاني عدد من الامراض منها الضغط والسكري والبواصير والبروستاته ولديه ورم في الكلى وامراض العيون والذي يتم نقله بشكل متعمد من سجن لاخر ومن مستشفى لاخر وقبل يومين عانى كثيرا بسيارة التراحيل للمستشفى لاجراء عملية في عينه ولكن بعد وصوله تم تاجيلها معاناه ما بعدها معاناه لهذا الرجل المناضل .

 

اللواء فؤاد الشوبكي الاسير الان في معتقل النقب الصحراوي هو اكبر المعتقلين سنا في سجون الاحتلال الصهيوني وهذه وصمة عار في جبين الاحتلال ان تقوم بحبس رجل مسن كبير يعاني من الامراض ماذا يريدوا من هذا الرجل بعد ان اعتقل 13 سنوات في سجون الاحتلال وامضى سنوات ايضا في سجن السلطة بأريحا بأشراف دولي ورفضت سلطات الاحتلال الصهيوني اطلاق سراحه بمحكمة ثلثي المده بحجة وجود ملف من قبل المخابرات الصهيوني.

 

قضية اللواء فؤاد الشوبكي قضيه عادله ينبغي ان يتم اثارتها بوسائل الاعلام دوما وان تطالب السلطه الفلسطينيه وان يتم رفع قضايا بالمحاكم الدوليه من اجل تسليط الاضواء على قضية الشوبكي وقضية كل الاسرى المعتقلين في سجون الاحتلال وخاصه المرضى وكبار السن منهم .

 

ينبغي ان تثار قضية الشوبكي بكل المحافل الدوليه ومن كل السفارات الفلسطينيه والضغط على المجتمع الدولي حتى يضغط على الكيان الصهيوني لاطلاق سراحه باقرب وقت ليعود الى بيته ويقضي ايام حياته القادم هبه باحترام وتقدير .

 

وسبق ان ناشدت عائلة الشوبكي في الوطن والشتات الاخ الرئيس محمود عباس والسلطه الفلسطينيه ان يسلطوا الاضواء على قضية اللواء الشوبكي والمطالبه بالافراج عنه باسرع وقت واحترام شيخوخته .

 

اليوم يدخل اللواء فؤاد الشوبكي عامه ال 81 ونتمنى له طول العمر والصحه والعافيه وان يخرج من سجنه ليلتقي اسرته ويحضن احفاده وابنائه وبناته وليعود من جديد الى ابناء شعبه ثوره متقده كما كان دوما بالاصلاح والعمل المجتمعي والعمل التنظيمي .

 

قبل عام وانا زرت ميناء غزه البحري واثناء تجوالي في الميناء تذكرت البدايات الاولى للميناء وان اللواء فؤاد الشوبكي هو من قام بعمل البدايات الاولى لها بتعليمات من الاخ الرئيس الشهيد ياسر عرفات وشاهدت جمالها وما الت اليه الان وحدثت الشباب الذين كانوا معي كيف بدات فكرة الميناء وتطورت وقلت ان اللواء الشوبكي يستحق ان الاحترام والتقدير فهو ابو ميناء غزه ولكن لا احد يتحدث ولا احد يذكر الناس الذين اعطوا هذا الرجل يستحق ان يعمل كل ابناء شعبنا من اجل الافراج عنه .

 

على كل التنظيمات الفلسطينيه ولجنة الاسرى للقوى الوطنيه وكافة الفعاليات المسانده للاسره ان يسلطوا الاضواء على قضية اللواء فؤاد الشوبكي ويطالبوا بالافراج عنه فلا يعقل ان يبقى رجل كبير السن عمره 81 عام في داخل سجون الاحتلال اين الجمعيات والمنظمات التي تعنى بالشيخوخه ومنظمات حقوق الانسان .