وفاة الفريق اول عبد الرزاق اليحيى وزير الداخلية الأسبق وعضو اللجنة التنفيذية وقائد جيش التحرير

0
172

منذ الصباح وصفحات الفيس بوك تنعي القائد الفريق اول عبد الرازق اليحيى وزير الداخلية الأسبق وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وقائد قوات التحرير الفلسطيني رحمة الله واسكنه فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا الية راجعون .

الأخ الرئيس القائد محمود عباس قام بتكريمة قبل عدة شهور ومنحه وسام الشهيد ياسر عرفات نجمة الشرف تقدير لمسيرته النضالية المشرفة وجهوده المخلصة في خدمة الوطن.

رحم الله الفريق اول القائد عبد الرزاق اليحيى (ولد في 15 مارس 1929 في الطنطورة، فلسطين الانتدابية) المعروف أيضا بكنية أبو أنس هو وزير الداخلية الفلسطيني في السلطة الوطنية الفلسطينية.

تدرب اليحيى كخبير استراتيجي عسكري وكان يشغل منصب كبير موظفي العمليات ثم نائب رئيس أركان جيش التحرير الفلسطيني في سوريا قبل عام 1967. في أغسطس 1968 قاد محاولات لجعل كتائب جيش التحرير الفلسطيني أكثر استقلالا عن السيطرة السورية وقام رئيس اللجنة التنفيذية لجيش التحرير الفلسطيني بتشكيل اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية. لكن مع معارضة سوريا استقال من منصبه ليكون مستشارا عسكريا للجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ عام 1969 ورئيس أركان قيادة النضال المسلح الفلسطيني في فبراير 1969.

أعيد تعيينه في جيش التحرير الفلسطيني كقائد عام من قبل اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في يونيو عام 1969. ثم عندما تولى ياسر عرفات هذا الدور في سبتمبر 1970 أصبح اليحيى رئيس أركان جميع القوات الفلسطينية.

بسبب الضغط السوري تم استبداله في عام 1971 وأصبح مديرا للإدارة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في الفترة من 1971 إلى 1976 وكان عضوا في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في الفترة من 1984 إلى 1991. ترأس اليحيى لجان الأمن في محادثات مع إسرائيل من عام 1993 بما في ذلك محادثات الوضع النهائي كما ترأس المفاوضات حول ترتيبات الأمن في الخليل والممر الآمن.

تم تعيينه وزيرا للداخلية في السلطة الوطنية الفلسطينية في يونيو 2002 بتهمة إصلاح قوات الأمن الفلسطينية. كان عضوا في الوفد الذي يضم ثلاثة أشخاص إلى واشنطن العاصمة في أغسطس 2000. اشترك في محادثات أمنية مع إسرائيل وترأس جهازا أمنيا مركزيا للسلطة الوطنية الفلسطينية.

غادر اليحيى مجلس الوزراء في أواخر عام 2002 حيث كان يشعر أن عرفات منعه من إجراء إصلاحات هامة. نشر كتابه بين النزعة العسكرية والسياسة في عام 2006 وهو يعمل الآن على نشر كتاب جديد عن مفاوضات السلام بين السلطة الوطنية الفلسطينية وإسرائيل.

 

عين وزيرا للداخلية في 15 يونيو 2007 ,