الحمد لله على سلامة الأسير المحرر الصياد حسن فضل بكر ابويزن الذي تحرر من معتقل نفحة الصحراوي

0
123

كتب هشام ساق الله – دخلت خيمة تهنئة عائلة بكر المقامة للاحتفال بتحرر الاسير المناضل حسن فضل بكر بارض بكر وكان يلقي كلمة عائلة بكر الأخ الصديق العزيز الرفيق المناضل خميس بكر ابوحاتم كان يقول في كلماته التي اعجبتني ” قولوا لامي باهنا بدمع الفرح تلقاني ودعت قيدي وجيت انا من عتمة الزنزانة يا ليل ليل وانجلي ويا شمس هلي تاني عنكم رفاقي ما قلت وعن سري للسجان “.

ثم مضى قائلا ” نفحه وقضبانك خشنة واهرب من وين والزنزانه توشوني عن سر الدين واشرب لتعطشني من دمع العين واصنع ثوره من زندي وزند الثوار “.

وأضاف قائلا صدق صديقي الكاتب الفتحاوي هشام ساق الله حين كتب عن عائلة بكر في كل عرس لعائلة بكر قرص في الشهداء والجرحى والأسرى والمناضلين ومضى قائلا اننا عائلة بكر شاركنا في كل محطات الثورة وقيام السلطة وكنا دائما في المقدمة وسقط منا 35 شهيد وفي الانتفاضة الأولى كنا في معتقل انصار 3 بصحراء النقب 150 اسير وجمينا من عائلة واحده.

وعلى الفور طالب المشرف على الميكرفون بان يضع اغنية يا فتح يا ام الجماهير وعلى انغامها دبك أبناء عائلة بكر من أبناء حركة فتح وغنوا مع الاغنين وقمت بالتسليم على الحضور وهنات المناضل حسن فضل حسن بكر بسلامة الله والتحرر من السجن وحضر الأخ خميس وقال لي هل سمعت كلمتي يا ابوحاتم والله لم اكن اعرف انك موجود .

المناضل الأسير المحرر حسن فضل بكر يعمل صياد اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني واصطحب حسكته الى ميناء سدود وتم تحويلة الى معتقل عسقلان وحكمت المحكمة الصهيونية علية بالسجن لمدة 20 شهر تم الافراج عنه من معتقل نفحة الصحراوي والتزم طوال اعتقاله مع حركة فتح وضمن صفوفها وقامت مفوضية حركة فتح للشهداء والجرحى والأسرى بقيادة الأخ تيسير البرديني عضو المجلس الثوري باستقباله مع عائلة بكر التي احتشدت على حاجز بيت حانون وتم الافراج عنه .

المناضل فضل متزوج وله من الأبناء 3 أولاد .

أتقدم بأجمل التهاني والتبريكات لأصدقائي ال بكر الكرام كل باسمة ولقبة وصفته فهم جميعا اخوه وأصدقاء واخص بالذكر اشقاءه الأعزاء الأخوة ماجد وناصر وسهيل وجميل والرفيق المناضل الصديق العزيز خميس بكر ابوحاتم والصديق العزيز الرفيق المناضل كريا الناشط الذي يزود وسائل الاعلام بنشاطات الصيادين وبأخبارهم ومحمد وسامح والعائلة الكريمة جميعا .