استدعاء الناشط صالح رشاد ساق الله للتحقيق بالشرطة وفق شكوى مقدمة من شركة جوال سيئة الصيت والسمعة

0
192

كتب هشام ساق الله – وصلت الناشط المجتمعي الأخ الصديق وابن العم صالح رشاد ساق الله استدعاء من شرطة الشجاعية التابعة لحركة حماس بناء على شكوى مقدمة من شركة جوال سيئة الصيت والسمعة تتهمه بالتحريض عليها وهذه ليست المرة الأولى التي يستدعى صالح للتحقيق في الامن الداخلي والشرطة فهي المرة الرابعة ودائما التحريض من مدراء شركة جوال في قطاع غزه لان صالح قام بحملة ضد الارتفاع الحاد في أسعار حزمة جوال وتخفيض مدة الدقائق خلال فترة وجيزة .

يبدو ان شركة جوال تريد ان ترفع أسعارها وتخفض دقائق حزمتها بدون ان تسمح لاحد بالاعتراض باختصار راكنين على حكومة الدكتور محمد اشتية ووزير تكنلوجيا المعلومات الدكتور سدر وعلى حكومة حركة حماس بقطاع غزه باختصار الكل بيقبض ومرشي وبايع الشعب الفلسطيني لهؤلاء المحتكرين الذين يمصوا دماء أبناء شعبنا.

مدراء شركة جوال في قطاع غزه يستقوى بحركة حماس وأجهزتها الأمنية لا يريدوا احد من أبناء شعبنا يعلي الصوت ويتحدث عن احتكارهم للخدمة بقطاع غزه وكأنهم استعبدوا أبناء شعبنا وملكوا ناصيته يريدوا ان يحلبوه ويكسبوا منه بدون ان يتحدث احد او ينطق احد .

انا أقول لجميع النشطاء ان تدخل شركة جوال ومجموعة بال تيل وتغولها والتحريض على اعتقال النشطاء في قطاع غزه والضفة الغربية انما هي خطوة ينبغي ان تتوحدوا جميعا ضدها وان نعلي الصوت جميعا برفض هذه الإجراءات وهذه الشكاوي واطالب مؤسسات المجتمع المدني ان تتدخل وتعلي الصوت وترفض قمع أبناء شعبنا باعتقال النشطاء.

وأقول لشركة جوال ومجموعة الاتصالات الفلسطينية بدل ما يتم ارسال دعاوي الى النشطاء وفي مقدمتهم الأخ صالح ساق الله قوموا بالحديث لوسائل الاعلام من قام بسرقة مخازنكم ان كنتم تجرئوا ان تقولوا وانكم شركاء بالسرقة التي تمت وهناك متسترين على هذه السرقة منكم بدل ان تقوموا بتقديم بلاغ وتنقلوا مشاكلكم الى النشطاء الذين يطالبوا بحقوق أبناء شعبنا المسروقين والمنهوبين من قبلكم ومن شركاتكم التي تحتكر خدمات التكنلوجيا بشكل عام .

واوقل للسيد الوزير اسحق سدر متى ستتدخل وتوقف تعالي وافتراء شركة جوال ومجموعة شركات بال تل المختلفة متى ستحمي شعبك والنشطاء الذين يناضلوا من اجل وقف غطرسة وافتراء هؤلاء المدراء الغير وطنيين والذين يبحثوا عن مصالحهم ليزيدوا أموال ال المصري وأصحاب الأسهم.

اناشد كل النشطاء بالتوحد في الضفة وقطاع غزه واشعال ثوره على الفيس بوك وشبكات التواصل الاجتماعي للتضامن مع الأخ الناشط صالح رشاد ساق الله وكل من يتم استدعائهم من قبل مدراء شركة جوال وبال تل الذين لا يخافوا الله ويحموا مصالح ال المصري تحت صمت وتستر حكومتنا بفرعيها بقطاع غزه والضفة الغربية .

أيها النشاط هبوا وثوروا واعلوا صوتكم لا لاستدعاء الناشط صالح ساق الله ولا لاعتقاله بتهمة التحريض على شركة جوال وغطرستها واستغلالها وسرقتها لابناء شعبنا الفلسطيني نعم من اجل تقنين عمل هذه المجموعة المفترية على شعبنا والتي تربح الملايين مستغلة انها المحتكرة الأولى لخدمات التكنلوجيا سواء بالهاتف الخلوي او بخط النفاذ او بخدمة الانترنت .

الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله  الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله الحرية للناشط صالح رشاد ساق الله .