يسقط وزير الاتصالات وتكنلوجيا المواصلات وادعو الى اغلاق وزارته وعزله

0
134

كتب هشام ساق الله- اول مره في العالم يحدث ان وزير الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات الدكتور سدر ليس له حول ولا قوه ولا يقوم بدوره بحماية المواطن الفلسطيني الذي يفترض انه يدفع اجره امام طغيان شركة جوال واريدو واتفاقهم ضد الشعب الفلسطيني برفع الأسعار التي تنزل بكل دول العالم وعروض مخيفة بالمحيط الفلسطيني انا أطالب بعزل الوزير واقالته بتهمة التواطئي مع شركات محتكره لأبناء شعبنا .

ان ما يجري هو مهزلة ومهزلة كبيره ينبغي ان نظل نطالب بأنصاف الشعب امام طغيان الحكومة وعدم حمايتها قاعدتها الانتخابية لانهم يعرفوا انه لا انتخابات قادمة وانهم نزلوا بالبرشوت لتولي مهام صورية وللأسف يصر الوزير ان يكون أداة لصبيح المصري ومجموعته الاحتكارية  بال تل وشركة اريدو المشغل الثاني  القطرية ولا يراقب عملهم ويطلق أيديهم يفعلوا بالشعب ما يريد .

الصحيح احما شعب نستأهل كل الي بيجرالنا نحن شعب مستسلم يرضى بكل ما يقدم له من خوازيق ويحمي الحرامية والذين يسرقوا جيوبه وللأسف نحن لا نخطي خطوات تجاه معاقبة الوزير الطرطور ولا شركتي جوال واريدو ولا نعاقبهم بعدم تعبئة كروت للدفع المسبق او نغلق الجوالات للأسف علمونا على الاتصالات كي نصل الى هذه اللحظة حتى يربحوا اكثر امام صمت الحكومة وتواطئها معهم ضد الشعب الفلسطيني .

دائما شعبنا الفلسطيني يحقق الأرقام القياسية العالمية فنحن الدولة الوحيده بالعالم التي يتواطىء الوزير والحكومة مع شركات ربحية خاصة من اجل حماية مصالحهم الشخصية وإطلاق يد هؤلاء كي يستغلوا شعبنا بدون رحمة ويمصوا دمائه ويزايدوا علينا باسم الوطن وحماية الاستثمار الفلسطيني المستغل المتواطىء مع الاحتلال الصهيوني وشركاته.

باختصار راكنين لا يوجد صحافة تفضحهم ولا يوجد مؤسسات مجتمع مدني اشتروا وسائل الاعلام الفلسطينية المسموعة والمكتوبة والمرئية واشتروا رجال الدولة كلهم بتوظيف أبنائهم او برشوتهم بدقائق مجانية او هدايا غالية جوالات وغيرها للأسف لا يوجد مجلس تشريعي ولا أحد يقف ويتصدى لهم هؤلاء يستغلوا حالة السلبية الموجودة في شعبنا.

اخر خطوات شركة جوال توقف ال900 دقيقة هدية التي كانت موجودة بحزمة ال40 شيقل وتبقى الحزمة 600 دقيقة ب40  شيقل وشركة اوريدو القطرية  ايضا اوقفت الدقائق التي كانت تنزل مع الحزمة الشهرية .

تسقط شركة جوال

تسقط شركة اوريدو

يسقط الاستغلال

يسقط سرقة جيوب الفقراء

يسقط الاحتكار

نعرف انهم سيقومون بأنكار هذا الامر وينفوه بوسائل التواصل الاجتماعي وعبر بيانات صحافية هنا او هناك نعرف انهم كذابين ونصابين وحرامية ويقوموا بفعل كل شيء من اجل ان يسرقوا شعبنا ويسرقوا الفقراء والاغنياء ويحتكروا خدماتهم التي يحتاجها المواطن من اجل مصالحة الخاصة في عصر التكنلوجيا .