سلامات للأخ الصديق العزيز المناضل ماجد ترزي ابوطارق ” الجرس “

0
121

كتب هشام ساق الله – أتقدم بالتمنيات بالشفاء العاجل للاخ الصديق العزيز المناضل والرياضي المتميز الأخ ماجد الترزي ابوطارق راجيا من الله العلي القدير ان يتم علية الشفاء ويعود الى بيته سالما غانما بعد الوعكة التي تعرض لها وسوف يتم اجراء قسطره قلبية له اخي وصديقي العزيز ابوطارق هو احد أوائل كادر الشبيبة في حركة فتح واحد مؤسسين لجنة شبيبة الصبرة للعمل الاجتماعي واحد لاعبين واداريين نادي غزه الرياضي عميد الأندية الفلسطينية.

الأخ الصديق العزيز ماجد ترزي ابوطارق باللجنة المؤقته لنادي غزه الرياضي وكان مسئول لعبة كرة القدم بالنادي وهو احد اهم نشطاء المجتمع المحلي فهو قائد في الكشافة الفلسطينية وربطتنا به علاقة قديمة منذ ان كان يلعب في ملعب الزهراء وايام سوق العملة كان يومها يعمل في مجال الذهب .

المسيحي الفتحاوي النشيط والذي يمارس عمله ومهامه التنظيمية الذي كنا متاكدين من انتمائه وعمله التنظيمي بلا خجل ولا مواربه كان ماجد رغم ان هناك عدد كبير من ابناء الطائفة المسيحية من اصدقائنا كانوا ينتموا الى التنظيمات الفلسطينية المختلفة ولكن ماجد الجرس كان فتحاويا صادقا بانتمائه الوطني كان من الجيل الاول للشبيبة في مدينة غزه حيث كان من طليعة شبيبة الصبره .

أتمنى ان يعود الى نشاطه الكثير والى بتيه ويعاود ممارسة حياته ونشاطة باقرب وقت ممكن كتبت عدة مقالات عن اخي ماجد اعود وانشر ماجاء باحدها .

الاخ المناضل ماجد ترزي سليل عائله نصرانيه مناضله ولد في مدينة غزه عام 1962 تلقى تعليمه في مدارس المدينه وحصل على الثانوية العامة وعمل في سوق الذهب وحصل على مجموعه متعددة من الدورات في مختلف التخصصات واستشهد ابن عمه الشهيد خضر ترزي بداية الانتفاضة الاولى.

 

التحق في اشبال نادي غزه الرياضي وصعد مع الفريق الى المستويات المختلفة الثاني والاول ولعب اساسي في الفريق الاول شارك الفريق بمبارياتهم في غزه والضفة والخارج فقد كان نادي غزه الرياضي ولازال عميد الأندية الفلسطينية على الاطلاق واحد اهم الفرق الفلسطينية ولازال ماجد يلعب مع فريق رجال الاعمال بالنادي وشاهدته في شهر رمضان حين تم افتتاح ملعب النادي المعشب يومها ولعب مع فريق النادي .

 

الاخ الصديق ماجد الترزي التحق مبكرا في صفوف لجان الشبيبه للعمل الاجتماعي وكان يوضح بشكل كبير انتمائه الفتحاوي والوطني وشارك بتاسيس لجنة شبيبة الصبره مع كوكبه من مناضلين منطقة الصبره اذكر منهم صديقه الدائم الخيط وعصفوره كما يقال اخي احمد الديري ابوطارق ايضا عملا معا ولازالوا على صداقه دائما معا .

 

اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني عدة مرات واستدعاه مخابرات العدو مرات مختلفه ومنع لفتره طويله من السفر فقد اعتقل اعتقالا اداريا لمدة 6 شهور بمعتقل انصار 3 بالنقب واثناء وجوده بالمعتقل كان ماجد يحترم صيام اصدقائه واخوانه في قلاع الاسر وكان يصوم في شهر رمضان وحدثني ابوطارق كيف تلقى خبر ولادة ابنه البكر طارق في انصار 3 في شهر رمضان يوم 8/3/1991 .

 

يقول ابوطارق انه كان صائم في ذلك اليوم وجاءه شويش المردوان في معتقل انصار 3 بالنقب الاخ المناضل السفير وفيق ابوسيدو ابو ياسر بعد ان قرا صحيفة القدس فور وصولها الى المعتقل تهنئه بميلاد ابنه البكر طارق وعلى الفور ذهب اليه وهناءه بميلاد طارق ويومها انقض عليه ليعانقه وزرف الدموع فرحا بهذا الخبر الجميل ويومها اقامت حركة فتح احتفالا في المعتقل بعد الافطار بميلاد الطفل العزيز طارق ابن الجرس حبيب المعتقلين واخوهم .

 

بداية السلطة التحق الاخ ابوطارق بجهاز الامن الوقائي وهو الان برتبة عقيد بالجهاز ويعمل متطوعا كقائد مجموعة الكشافة الأرثوذكسية العربية في قطاع غزه و عضو اللجنه التنفيذيه لجميعة الكشافة والمرشدات الفلسطينية في والوطن والشتات .

 

يشارك دائما ابوطارق بالمناسبات الوطنيه والرياضيه وهو نشيط من نشطاء المجتمع المدني ودائم المشاركه بالمناسبات المجتمعيه ولديه علاقات وطنيه متقدمه ولالت اراه كل يوم خميس يلعب مع رجال الاعمال في نادي غزه الرياضي واراه في شوارع تل الهو حيث يسكن هناك .

 

الاخ ماجد متزوج ولدية من الابناء الاخ المهندس طارق الذي يعمل الان في سلطنة عمان وورائد طالب سنه ثالثه كلية هندسه والسيده سمر متزوجه.