الله لا يكسبهم ولا يربحهم مجموعة الاتصالات الفلسطينية الله قادر يمحقهم ويخفسهم خطية شعبنا

0
79

كتب هشام ساق الله – الله ورسوله ضد الاحتكار وضد الاستغلال واستغلال الناس وضد العمل الذي فية حرام وهؤلاء يعملوا ضد إرادة الله وضد أبناء شعبنا يستغلوه ويربحوا كل طلعة نهار مليون شيكل فقط لا غير الله لا يشبعهم ولا يكسبهم ولا يربحهم خطية الناس الغالبة الي يسرقوهم عيني عينك تحت سمع وصمت السلطة الفلسطينية ممثلة بوزير الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات والحكومة كلها من زمان جمعوا كل استثماراتهم ومن زمان وهم بيبيعوا هوا وبيربحوا ومابيهم تراجع ولا خساره .

الله كبير وجبار ومنتقم من هؤلاء المستغلين الذين يستغلوا شعبنا ويربحوا على اكتافة هزهم ان الاربحاح هذا الفصل قد انخفضت من 46 مليون دينار اردني هذا العام وكانت بالعام الماضي 67 مليون بالعام المنصرف 2018 هذه النسبة القليلة هزتهم ونشروا إعلانات مدفوعة الاجر ليظهروا تراجعهم وكأنهم مبالغ طائلة.

هذه المجموعة المستغلة لشعبنا يستطيعوا ان يربحوا أكثر واكثر لو نزلوا بالأسعار فكل مواطن سيقوم بشراء كرت مسبق الدفع ويشترك في برامجهم ولكن للأسف هؤلاء يغلوا الأسعار ويرفعوها ويتحالفوا مع الشركة المنافسة اريدو حتى يسرقوا أبناء شعبنا ولا احد ينقذ أبناء شعبا من استغلالهم اشتروا الاعلام الفلسطيني واشتروا السلطتين بغزه ورام الله يدفعوا لكل مني قول بع

بدهم يطلعوا من قطاع غزه اضعاف مضاعفة للمسروقات التي سرقت من مخازنهم والتي تقدر ب 15 مليون شيكل اضعاف مضاعفة هؤلاء ليس لهم ضمير ولا احد يراقب عملهم هؤلاء مدعومين من شركات الاحتلال وشركاء لهم يربحوا كل هذا المال وبالمقابل يسمحوا للشركات الصهيونية بسرقة اضعاف هذا المبلغ فقط من المواطن الفلسطيني من خدمة الرومينغ واستخدام شبكات العدو الصهيوني والتي يدفع مقابل تغير الشبكة الفلسطينية اثناء المرور من المستوطنات مبالغ طائلة وكثيره .

انا شخصيا ليس لدي قناعة ان هذه المجموعة مجموعة فلسطينية وتبيع خدمات وطنية انا لو استطعت ان اشتري شريحة صهيونيه ما قصرت ولكن الامر ممنوع في الضفة والقطاع بحجج واهية ليس لها علاقة بهؤلاء المستغلين نحن جميعا مع الإنتاج الوطني ومع تشجيع الاستثمار الوطني ولكن حين يكون الوطني مستغل لشعبنا تفو علية ما بدنا إياه ونحن ضده .

طريقنا طويل بالصراع ضد هذه المجموعة المستغلة لشعبنا بال تل التي اشترت كل المسئولين من كل الوطن والتي تتامر على كل النشطاء وتهددهم وماعندهم مانع ان تسجنهم كما فعلت ان طلبت استدعاء نشطاء في الضفة وقطاع غزه وهذه المجموعة ومدرائها واصحابها الذين اشتروا كل المسئولين لن يحرفوا طريقنا ولن نتحول عن فضحهم والكتابة ضدهم .

الهامر بلع البلد بل شفطها وهرب أمواله للخارج هؤلاء لايستثمروا باي مشورع الا وكان الربح مضمون هؤلاء ليس لهم انتماء وطني وهؤلاء شركاء الاحتلال الصهيوني وشركاته وهؤلاء نتمنى لهم الخساره والتراجع حتى يعرفوا ان الله حق ونخوض ضدهم ثورة ضد السرطان الذي ينشرونه عبر الهوائيات الخاصة به وباستغلالهم للانترنت الضعيف وليسقط خط النفاذ ولانريد التناقل الرقمي في ظل التحالف بين جوال واريدوا ونريد رقابة على عمل هؤلاء وتغيير الوزير الموجود وإصدار قانون فلسطيني خاص بالاتصالات ووقف التلاعب بالأسعار.

اخر ما يشاع في الشارع الفلسطيني انهم سيوقفون الحزمات وسيكون اقل مبلغ يدفعة المواطن 50شيكل مقابل دقائق اقل وانترنت اقل ورسائل اقل هل هناك غلاء بالأسعار كل دول العالم تقوم بتخفيض بأسعار الاتصالات الا جوال واريدو وبكل العالم تدفع الان اقل مقابل اتصال مفتوح انظروا بالأردن وبمصر وبدولة الكيان الصهيوني معلمينهم كيف تكون الأسعار .