حضرت الجماهير بوقفة التضامن مع الأخ الرئيس ابومازن وغابت اللجنة المركزية والتنفيذية عن الحضور

0
105

 

الصديق العزيز الإعلامي المتميز الأخ زياد عوض كان في وقفة التضامن مع الأخ الرئيس القائد محمود عباس واجرى عدة لقاءات بين الجماهير والتقط مجموعة من الصور للحشد المحترم الكبير للأوفياء من أبناء حركة فتح والتنظيمات الفلسطينية ولكني أقول ان ابرز من غاب عن هذه الوقفة من تواجدوا في قطاع غزه من أعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح الثلاثة وغاب عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الموجود وهؤلاء كان ينبغي ان يكونوا بالمقدمة.

انا قلت لصديقي عضو لجنة إقليم بحركة فتح لو هؤلاء بيفهموا عمل تنظيمي وجماهيري لكانوا هم على راس هذه الوقفة الحاشدة التي حاولت حماس ان تفشلها بمنع الباصات القادمة من الجنوب والشمال ولكن من أفقدها وهجها ان هؤلاء لم يحضروا يبدو انهم مش عاجبهم الحشد وانا قلت لصديقي نفسه بان الحشد الذي كان موجود في الجندي المجهول لا تستطيع فتح كلها في الضفة الغربية واقاليمها ان تحشد مثله.

وصلت الرسالة سواء حضروا او لم يحضروا هؤلاء القادة والبركة في الي حضروا الاوفياء الحقيقيين للأخ الرئيس محمود عباس وللشرعية المضمون والرمز السياسي هؤلاء الملتزمين دائما والذين يحضروا من اجل فلسطين والغير مستفيدين من عطايا القيادة والذين اتخذت بحقهم كل الإجراءات وكل الظلم الكبير الذي ارتكب ضد قطاع غزه .

كنت أتمنى من وسائل الاعلام ان كتبت عن عدم حضورهم رغم انهم موجودين بمكان غير بعيد عن المهرجان هل كانوا يتوقعوا ان تقوم أجهزة امن حركة حماس بالاعتداء على الذين وقفوا في الجندي المجهول وحمو انفسهم من هذا ام انهم اكبر من الحدث ان يقفوا وسط هذه الجماهير التي جاءت لدعم ومساندة الأخ الرئيس محمود عباس .

كل الاحترام والتقدير للأخوة في الهيئة القيادية الذين حضروا وكل الاحترام لكل أعضاء لجان الأقاليم وامناء سر الأقاليم الذين لبوا النداء وكل الاحترام للكوادر في داخل البكسة التنظيمية او من لبى النداء من أبناء حركة فتح الذين لا يتم اشراكهم باي شيء سوى تلبية نداءات الفتح وقادتها وهم جنود الحركة ورجالها في كل الازمات الكثيرة ومن تعرضوا للظلم والاستبعاد والاقصاء وكل الاحترام للتنظيمات الفلسطينية الحرة التي لبت النداء.