مبروك مناقشة بحث التخرج للصديقين العزيزين الاسيرين المحررين بسام حسونة وجمال فروانه عقبال الماجستير والدكتوراه

0
488

 

 

كتب هشام ساق الله – لأول مره ازور جامعة غزه هذا الصرح الاكاديمي الجميل والرائع والمتقدم جدا والمتهيء لدخول السكوتر في كل مرافق الجامعة سعدت جدا بهذه الزيارة لحضور مناقشة بحث التخرج للصديقين العزيزين المناضلين بسام حسونة وجمال فروانه حول الاسرى في سجون الاحتلال الموسوم ب ” تناول الصحف الالكترونية الفلسطينية لقضايا الاسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي دراسة تحليلية مقارنة للحصول على شهادة البكالوريوس في علوم الاتصال والاعلام من جامعة غزه .

الجميل اهتمام الجامعة في موضوع الاسرى بشكل خاص وكل قضايا المجتمع الفلسطيني العامة حيث حضر الأخ رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور فريد القيق ومعه اركان الجامعة نائب رئيس الجامعة للشئون الاكاديمية الأستاذ الدكتور زياد الدماغ والاخ الدكتور هاشم عابدين عميد كلية الاتصال والاعلام ومدير العلاقات العامة الأخ الدكتور رامي عودة وعدد كبير من أساتذة الجامعة والتخصص كان بينهم صديقي العزيز الدكتور سمير خليفة .

القي الأخ البروفيسور فريد القيق رئيس جامعة غزه كلمة اكد على اهتمام جامعة غزه بقضية الاسرى وخاصة ان الباحثان هما اسرى محررين امضوا سنوات في سجون الاحتلال إضافة الى الحضور اللافت والمميز للمناقشة من اسرى مناضلين قدموا كثيرا لفلسطين وحيا الأخ الأسير المحرر المناضل تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح والاخت ام ضياء الاغا والدة عميدة اسرى فقطاع غزه الأخ ضياء الاغا ووالدة الباحث جمال فروانة وأعضاء مفوضية الشهداء والجرحى والأسرى في حركة فتح جميعا.

تكونت لجنة الاشراف والمناقشة على بحث الاخوين بسام حسونة وجمال فروانة من المشرف ورئيس لجنة البحث الأخ الدكتور حاتم العسولي وبعضوية كلا من الاخوين الدكتور ادهم حسونة والدكتور خليل عطا الله حيث اكدوا على أهمية هذه الدراسة وخاصة من اعداها هما اسيران في سجون الاحتلال ونشطاء في هذا المجال وهم من الطلاب المتفوقين أصحاب الخبرة واكدوا انها دراسة اعلى من البكالوريوس نظرا لأهمية المواد التي جاءت فيها هي تصل بمستواها الى الماجستير ويمكن الدكتوراه وحيو فيها الاخوين بسام وجمال على الجهد الكبير الذي ورد في البحث .

وتمت الدراسة والبحث فترة زمنية هي عام 2018 وعام 2019 على صحف القدس والأيام وفلسطين وعلى كثير من المواقع الالكترونية على شبكة الانترنت وتكون البحث من مقدمة واربع فصول خرجوا بنتائج وتوصيات جميلة ورائعة سأقوم بعد اجراء التعديلات بنشر البحث كاملا على صفحتي على الفيس بوك .

ووجه الدكتور حاتم العسولي والاخ الدكتور ادهم حسونة رسالة تحية الى استاذهم الدكتور مجدوب بخيت محمد توم  من السودان والذي يعمل الان أستاذ للصحافة في جامعة الشرق الأوسط في الأردن على تعليمهم أصول البحث العلمي والصحافة واستمر نقل فكر البحث العلمي لأجيال في داخل فلسطين .

الحضور كبير ولافت امتلئت قاعة المناقشة بأكملها بحضور لافت ومميز ومن الاسرى المحررين في سجون الاحتلال وباقات الورود  يتقدم الحضور الأخ الأسير المحرر المناضل تيسير البرديني والاخ الأسير علي البياتي الأسير العربي الفلسطيني العراقي وبحضور مفوضية الشهداء والجرحى والأسرى جميعا وحضور لافت من الأخت المناضلة ام ضياء الاغا والدة عميد الاسرى في سجون الاحتلال من أبناء قطاع غزه وحضور لوالدة الأخ جمال فروانة الأخت ا م العبد زوجة الأسير المناضل الكبير عوني فروانة اطال الله عمرهما وشقيقة الأخ الباحث والاسير عبد الناصر فروانة ابوعوني  واسرته وزوجة الأخ بسام حسونة وابنائه .

وحضر المناقشة الأخ ياسر مزهر رئيس لجنة الاسرى للقوى الوطنية والإسلامية والقائد في حزب فدا الرفيق محمود روكا أبو صخر وممثلين كل الفصائل الفلسطينية الإسلامية والوطنية أعضاء اللجنة ودائرة المراه في مفوضية الشهداء والجرحى والأسرى وأصدقاء الباحثان بسام حسونة وجمال فروانة .

الباحث الأسير المناضل جمال عوني فروانة عضو لجنة الاسرى للقوى الوطنية والإسلامية ورئيس جمعية انصار الاسرى ويعمل في مفوضية الشهداء والجرحى والاسرى لحركة فتح بقيادة الاخ تيسير البرديني عضو المجلس الثوري لحركة فتح  وهو اسير محرر اعتقل عدة مرات في سجون الاحتلال الصهيوني هذا الرجل عصامي ورجل محب للعلم فقد حصل على الثانوية العامة بعد تحرره من سجون الاحتلال الصهيوني وحصل على دبوم في العلاقات العامة والاعلام واليوم يناقش بحث التخرج للحصول على بكالوريوس من جامعة غزه الى الامام اخي ابوعوني وعقبال الماجستير والدكتوراه.

والبحاث الصديق المناضل بسام حسونة عضو اللجنة المركزية لحزب فدا ومسئول ملف الاسرى فيها وعضو لجنة الاسرى للقوى الإسلامية والوطنية واسير محرر اعتقل عدة مرات في سجون الاحتلال الصهيوني هو أيضا رجل عصامي ومثابر حصل على دبلوم في الصحافة والعلاقات العامه واليوم يجهز نفسة للحصول على بكالوريوس من جامعة غزه .