المصالحة الفلسطينية ليس كلمة تقال عبر وسائل الاعلام ينبغي ان تتم عمليا على الأرض

0
84

كتب هشام ساق الله – هذه فرصة كبيره لم يسبق لها مثيل من قبل تأتي لحركة حماس من اجل تحقيق المصالحة الفلسطينية الداخلية والتنازل عن المكاسب الشخصية التي نتجت عن الانقسام والتوحد بقلب واحد وكتف بكتف من اجل انهاء هذا الانقسام البغيض الذي فشلنا بتجسيده خلال ثلاث حروب وعدة جولات مع الكيان الصهيوني فالمصالح والغنائم تسيطر ان أوان تحقيق المصالحة الداخلية والتنازل لشعبنا المتخم بالمعاناة والحصار.
ان الأوان ان نقف جميعا فصائل وشعب بمختلف التوجهات والمشارب السياسية خلف القيادة الشرعية لشعبنا الفلسطيني بقيادة الأخ الرئيس محمود عباس الذي يشكل رمز المحافظة على الثوابت الفلسطينية كي نفشل صفقة القرن وبعدها نلتفت لتفكيك ملفات الخلاف الفلسطيني الداخلي وننتخب رئيس جديد لشعبنا ومجلس تشريعي ونتفق على توحيد وجهاتنا نحو تحرير فلسطين والاتفاق على كل اطرنا القيادية الممثلة لشعبا الفلسطيني.
لن تفشل صفقة القرن بالمزايدة وبالبوستات والصور والتكتيك التنظيمي الضيق والتصريحات السياسية فقط بدون فعل على الأرض فهي تحتاج الى تجسيد حقيقي كتف ابن حماس الى جانب كتب ابن حركة فتح الى جانب كتف اليسار الفلسطيني الكل في اتجاه واضح محدد يسير كله خلف قائد واحد وقيادة تجتمع وتتخذ قرارات مصيرية تحمي ثوبتنا الفلسطينية وتنتصر لحقنا التاريخي في إقامة دولة فلسطينية مستقلة عاصمتها القدس.
صفقة القرن فرصة تاريخية لحركة حماس من اجل تسليم كل قطاع غزه والعودة الى الاتفاقات التاريخية التي تم توقيعها من اجل انهاء الانقسام الداخلي وفرصة كي يتصدى شعبنا لاكبر مؤامرة صهيو أمريكية تمر في تاريخ شعبنا الفلسطيني وفرصة من اجل دعم ومساندة القيادة الشرعية التي تقول للولايات المتحدة الامريكية اقوى قوى بالأرض لا لن نتحدث معكم ولن نتنازل عن ثوبتنا الوطنية.
لا يكفي يا أستاذ إسماعيل هنية وقيادة حركة حماس ان تدعو لعقد اجتماع في القاهرة فقط من اجل القول فقط وكسب نقاط سياسية هنا او هناك ان أوان العمل والفعل والسير خطوات من اجل انهاء الانقسام الداخلي والتخلي عن التمسك بالغنائم والوقوف موقف انتهازي ضد صفقة القرن والانتظار ماذا سيحدث من اجل خطوات انتهازية أخرى المطلوب موقف سياسي ينهي الانقسام وقرار بتسليم كل شيء لسلطة نتفق عليها وتنهي الانقسام وتحل كل الإشكاليات.
الجميع في مازق والكل الفلسطيني بانتظار ماذا سيعلن هذا الصهيوني الحاقد ترامب وماذا يخطط رئيس وزراء الكيان الصهيوني من اجل الانتصار بالانتخابات للكنيست القادمة وكيف سيتخلص ترامب من محاكمته امام الكونجرس الأمريكي انا أقول ان شعبنا بكل تنظيماته سوف ينتصر على الجميع ويسقط نتنياهو ويسقط ترامب ونرى كيف ستنهار صفقة القرن الى الابد.
هذا هو المشهد الذي نريد ان تنسقوا معا من اجل الوصول الية من اجل ان انهاء كل الحديث المستقبلي عن صفقة القرن وعدم العودة اليها مره أخرى وتجميلها باقتراحات هنا او هناك كما تم واد كل المشاريع التامرية مع بداية قضيتنا الفلسطينية العادلة شعبنا بوحدته فقط يمكنه ان يدفن صفقة القرن وينهي كل الحديث معها مستقبلا من كل الرؤساء الأمريكيين ورؤساء دولة الكيان الصهيوني .
وحدة شعبنا الحقيقية هي الصخرة التي يمكن فقط ان تتحطم عليها كل المؤامرات الامريكية والصهيونية ودول التخاذل العربي اللاهثة للتطبيع مع الكيان الصهيوني والمهرولة نحو دولة الكيان الصهيوني شعبنا سيكشفهم امام شعوبهم ويدحرهم جميعا فقط بوحدته الحقيقية بعيدا عن المصالح والتكتك والانتهازية السياسية التي يمارسها البعض بانتظار ان ننقض على بعضنا البعض وليس للتصدي ضد الكيان الصهيوني.
نريد مصالحة حقيقية نشاهد نتائجها على الأرض فشعبنا خبر المصالحات السابقة ولدية خبرة بمعرفة ان كانت المصالحة حقيقية فقط للأعلام او كانت مصالحة حقيقية لا رجعه فيها وتكتيك يمارس من اجل مصالحة تنظيمية ضيقة وتمرير قضايا حزبية ومصلحية على حساب شعبنا الفلسطيني التواق للمصالحة الحقيقية من اجل ان نتصدى لصفقة القرن ومؤامرة الدول العربية المهرولة باتجاه دولة الكيان الصهيوني واللاهثة وراء الحصول على شهادة حسن سير وسلوك برفضها الإرهاب الكذاب.