ترجل فارس من فرسان فلسطين المرحوم محمد زهدي النشاشيبي ابن القدس

0
83

كتب هشام ساق الله – اليوم ودع شعبنا احد قياداته الذين شاركوا بكل المعارك وبكل الأزمنة السياسية ابن مدينة القدس المحتلة الفارس محمد زهدي النشاشيبي عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس الصندوق الفلسطيني واحد المعطائين الذين أعطوا كثيرا لشعبنا الفلسطيني اليوم يغادرنا وعمره تجاوز ال 95 من العطاء والتضحية من اجل فلسطين .

رحمك الله اخي الكبير ابوزهدي واسكنك فسيح جنانه مع النبيين والصديقين والشهداء وحسن أولئك رفيقا انا لله وانا الية راجعون تعازينا الحارة الى عائلة النشاشيبي المناضلة الى اسرته أبنائه وكريماته واحفاده وانسبائهم والى الأخ الرئيس محمود عباس والى كل من ناضل معه وكان الى جواره خلال نضال شعبنا الطويل .

 

ونعى الرئيس دولة  محمود عباس، إلى شعبنا الفلسطيني في الوطن والشتات، القائد الوطني الكبير، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير السابق محمد زهدي النشاشيبي (أبو زهدي)، الذي وافته المنية اليوم الاثنين، عن عمر ناهز 95 عاما.

 

وتقدم الرئيس من ذوي الفقيد وأبناء شعبنا، بأحرّ التعازي والمواساة، سائلاً المولى عزل وجلّ أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يسكنه فسيح جناته.

 

وأثنى الرئيس على مناقب المناضل الوطني الكبير، الذي أفنى حياته في الدفاع عن حقوق شعبنا وقراره الوطني المستقل.

 

ولد محمد زهدي النشاشيبي في مدينة  القدس عام 1925 في حي باب الساهرة. وتلقى تعليمه في مدارسها؛ إذ درس في المدرسة السويدية، ثم انتقل إلى المدرسة الرشيدية وأنهى تعليمه الثانوي فيها. التحق بجامعة القدس، وحصل على شهادة الماجستير في العلوم- قسم الفيزياء والكيمياء، وتابع تعليمه العالي كطالب خارجي؛ إذ درس الاقتصاد في كلية رسكن كولج؛ ثم أمضى سنتين في الجامعة الأمريكية ببيروت للتخصص في الاقتصاد.

 

التحق النشاشيبي بجيش الانقاذ وحارب في فلسطين تحت قيادة فوزي القاوقجي. التحق بالثورة الفلسطينية وترأس القسم الاقتصادي وأصبح عضوًا في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية منذ عام 1960. كما كان عضوًا في المجلسين المركزي والوطني في المنظمة، وتولى رئاسة الصندوق القومي الفلسطيني في عمان وتونس.

 

عاد إلى فلسطين بعد توقيع اتفاقيات أوسلو في حزيران/ يونيو 1994 عن طريق أريحا فكان أول عضو لجنة تنفيذية يدخل فلسطين. عين وزيراً للمالية في السلطة الوطنية الفلسطينية وعمل في هذا المنصب منذ 1994 وحتى 2000؛ تولى رئاسة مجلس أمناء جامعة القدس منذ عام 2004 وحتى عام 2006.

 

قلده الرئيس محمود عباس في الأول من أيار 2018 “وسام نجمة الشرف من الدرجة العليا”.

 

توفي في 27 كانون الثاني 2020م ونعاه الرئيس محمود عباس واصفًا إياه بالقائد الوطني الكبير، الذي أفنى حياته في الدفاع عن حقوق شعبنا، وفي الدفاع عن قراره الوطني المستقل.