هناك صفحات مشبوهة تقوم بفبركة اخبار كاذبة هدفها الإساءة لحركة فتح تكيل الاتهامات الكاذبة

0
179

كتب هشام ساق الله – هناك متخصصون بالإساءة لحركة فتح بالقيام بافتتاح صفحات هدفها نشر الاخبار المفبركة والغير صحيحه كل يوم ترى هناك نفي وخبر اخر يصدر من جهه مطلعه تدعي علمها ببواطن الأمور هدفها الأول والأخير الإساءة لحركة فتح بشكل غير محترم وهذه الصفحات المشبوهة للأسف يقف أناس هدفهم فقط اثارة البلبلة في الشارع الفلسطيني وهناك من يلحق نفسه وينفي والنفي يدل على ان هناك شيء يشابه الحقيقة انا أقول دعوهم ينبحوا يصمتوا وحدهم للأسف اللجنة المركزية يجلسوا حولك اخي الرئيس ابومازن وقلوبهم مشتتة.

انا أقول ان اكبر فزاعة موجوده هي فزاعة المفصول من حركة فتح محمد دحلان وكل حركة فتح متهمة بانها تقف وتصطف الى جانب دحلان وهؤلاء يريدوا ان يكبروا كوم دحلان ويظهروه على انه الخط الصحيح بحركة فتح هم يساهموا بتلك المفبركات وخلفهم حركة حماس المستفيد الأول بتشوية أبناء حركة فتح وتاريخها  .

هذا لا يعني يا اخوه انه لا يوجد جهات في حركة فتح بريئة من توجية الاتهامات لها في فبركة الاخبار وهذه الجهات لها علاقة بالأجهزة الأمنية وبحالة الخلاف الموجودة بداخل اللجنة المركزية الحركة فتح التي فقدت اهم شيء بحركة فتح منذ انطلاقتها وهي المحبه ومدرستها فهؤلاء للأسف يشوهوا الناس من اجل استقطابهم الى جهتهم وهناك حالة عداء باطنية لبعضهم البعض .

انا أقول للأخ الرئيس القائد محمود عباس ان هناك خلافات داخل اللجنة المركزية تحت الطاولة وان جزء من الاخبار المفبركة الموجودة ضمن هذا الخلاف وهؤلاء يتقاتلوا ويجهزوا انفسهم اخي الرئيس ابومازن لما بعدك هؤلاء لا يهمهم الا مواقعهم واستمارة قيادتهم لا يهمهم ان كانت هذه المفبركات تثير خلافات داخل حركة فتح وتنقل هذه الخلافات الى القاعدة الفتحاوية.

الولاءات لشخوص معينة والابتعاد عن وحدة حركة فتح هي السبب فهؤلاء الشخوص لا يقدروا الخطر الداهم على حركة فتح كل واحد منهم يتحدث عن وحدة الحركة وهذا موجود فقط نظريا وهناك من ينهش بالحركة ويحاول ان يدمرها لكي يستمر هو ومصالحة والله لايرد حركة فتح فهي اخر همه المهم ان تستمر مصالحهم ونفوذهم .

انا أطالب اخي القائد العام الرئيس محمود عباس والحريصون في داخل اللجنة المركزية لحركة فتح البعيدين عن حالة الاستقطاب الحاصل بداخل اللجنة المركزية ان كانوا موجودين ان يغلبوا المحبة الفتحاوية وان يحلوا مشاكلهم والاخ الرئيس مطالب ان يقوم بأنهاء تلك الخلافات التي بدات تظهر على السطح وان يطالب الجهات المحترمة البعيدة عن المفبركات كشف تلك الصفحات ومن يقف خلفها وان يتخذ الإجراءات المناسبة.

نريد ان نسقط هذه الفزاعة التي تطاردنا فزاعة محمد دحلان والتي تهدد كل ابناء حركة فتح وكان هذه الحركة وهذا الدحلان هم خارقين حارقين فهؤلاء لا يروا عوجه رقبتهم وهؤلاء الذين يفبركوا الاخبار يريدوا ان يخفوا انهم على علاقة مع الدحلان وانهم ينسقوا معه لما بعد ابومازن وينتظروا الفرصة للانقضاض على حركة فتح.

المواقع المشبوهة التي تقوم بفبركة الاخبار وتريد ان تظهر ان هناك خلافات وتضخمها وتكبر كومها هي مشبوهة وغير مطلعه ولها مارب أخرى هي تدمير حركة فتح والإساءة لها وتشوية سمعة المناضلين عملية الاستقطاب انتهت في وسط قيادات حركة فتح التي حسمت موقفها وارتضت ان تكون الى جانب الشرعية لن يتم تشويهها بخر هنا او هناك فلا ترجم الا الشجرة المثمرة.

الأخ الرئيس القائد محمود عباس ابومازن ان أوان ان تخوض نقاش نهائي بموضوع خلافتك وان توقف كل هذه الخلافات وان تضع النقاط على الحروف وتفعل كما فعل الأخ الرئيس الشهيد القائد ياسر عرفات حين أشار اليك وقال من بعدي الأخ ابومازن رغم انه كان هناك خلاف بينك وبينه ان الأوان ان نعرف راسنا من رجلينا حتى لآياتي اليوم الذي نرفع السلاح بوجهة بعضنا البعض.