بدناش تحبل في أمريكا وتلد بغزه ما جرى بالعراق اياكم والتنقيط وتوريط شعبنا

0
115

كتب هشام ساق الله – منذ ان سمعت اخبار وسائل الاعلام باغتيال القائد الإيراني قاسم سليماني قائد فيلق القدس والمسئول المباشر عن حركات المقاومة باختصار معلم الي عنا ماليا كلهم ومن معه قلت في نفس حذاري من ان تحمل في أمريكا والعراق وبالنهاية تلد في غزه هكذا دائما يحدث معنا فنحن من نتعبط القضايا فكروا في شعبكم المحاصر ولا تردوا وبدناش ننقط ونورط انفسنا وشعبنا.

انا أقول ان ايران تدعي انها تمتلك الإمكانيات العسكرية الضخمة وأجرت تجارب على صواريخ بالستية وكل أنواع القوات المسلحة والجيوش وهي من ينبغي ان ترد وننتظر ردها فنحن مع أي طرف عربي ومسلم ضد أمريكا وإسرائيل ولكن لا نريد ان يتم توريط شعبنا الفلسطيني بهذا الحدث ننتظر رد ايران ان كان عندهم مراجل.

سنعلي الصوت عاليا ونخرج بمسيرات مسانده وتاييد لإيران ضد حربها ضد الولايات المتحده الامريكية والكيان الصهيوني وسنصلي صلاة الغائب على روح الشهداء وسندعم ونساند ونجمع تبرعات دعما ومسانده لهم ولكن اياكم واطلاق صاروخ من غزه فهذه ليست معركتنا.

خضنا ثلاثة حروب صعبة خلال 11 عام وكانت صعبة انتظرنا ان ترد ايران او يرد حزب الله التابع لها ولكن للأسف لا احد رد ولا احد سمعنا صوته بالفعل في المعركة وخضناها وحدنا وعانينا ما عانينا من جراء صمتهم فالمقاومة وقواها لا احد يقف مع المقاومة الفلسطينية الا بالصوت.

انا انعى اللواء قاسم سليمان وكل من سقطوا معه كما فعلت التنظيمات الفلسطينية المقاومة بنعيه ولكن انا لا أقول كما قالت تنظيمات في بيانها ينبغي لقوى المقاومة ان ترد نريد ان نرى رد ايران ومراجلها تعبنا كثيرا من الحكي والدعم المعنوي باختصار لانريد ان نورط في غزه فالعدو الصهيوني بقيادة نتنياهو ووزير دفاعة المتطرف ان ننقط في أي معركة ويردوا علينا بقوه ويحملونا وزر ايران واننا جزء من المقاومة وقواها .