الصور جميلة والجماهير وفية لشهداء حركة فتح وتاريخها النضالي وهذه الجماهير تستحق الأفضل

0
673

كتب هشام ساق الله – وانا بطريقي من حي تل الهوا الى مكان المهرجان في شارع الوحدة سابقا شارع حركة فتح الانطلاقة 55 حاليا أرى الباصات وهي تنزل أبناء حركة فتح ومع كل واحد منهم علم راية وصوره للأخ الرئيس القائد العام محمود عباس وعلم لفلسطين أطفال شيوخ نساء رجال صبايا يتوشحن بالكوفية الفلسطينية مشهد جميل وتقدمت باتجاه شارع الوحدة من جنب سينما النصر ومرورا بمقر جبهة النضال الشعبي لتحرير فلسطين بقيادة الرفيق احمد مجدلاني حتى وصلت الى محطة وقود ابوعاصي وصلت بصعوبة بالغة وببطيء شديد وبمساعدة اخوه عرفوني وفتحوا لي الطريق .
مشهد حاشد وبليغ ووصلت الرسالة من خلال التقاط صور جوية لهذه الجماهير التي ملئت شارع الوحدة وكل الشوارع المحيطة به وصلت رسالة حركة فتح البليغة لكل الأصدقاء والاعداء ولعل ابلغ رسالة يمكن ان تصل الى حركة حماس وكل التنظيمات الفلسطينية الصورة لا تتم الا بوحدة كل أبناء شعبنا وفتح تمتلك الجزء الأكبر من الجماهير الفلسطينية واي وحده بدون حركة فتح ستكون الصورة الجميلة ناقصة وناقصة بشكل كبير ومشوهه .

جاء وقوفي الى جانب وع وبوسط اخوه من حرس الرئيس الشهيد ياسر عرفات الذين تجمعوا بنفس المنطقة التي اخترتها انا لكي أكون قريب من المشهد كم سعدت بهم وبالتقاط صور معهم ولعل اخي وصديقي وابن صديقي الأخ عبد الله ابورزق كان قائدهم وسعدت كثيرا بمرافقة ووقوفي الى جانب ابن صديقي واخي الحبيب محمد عبد القادر العفيفي ابوالعبد وقف معي طوال مكوثي في المهرجان بشارع الوحدة سعدت بصورة الأخ القائد الأسير المناضل كريم يونس عضو اللجنة المركزية لحركة فتح بالحجم الكبير معلقة ففيها وفاء لهذا الرجل المناضل وخاصة واننا سنحتفل بذكرى اعتقاله ال 38 وصور الاسرى الابطال في سجون الاحتلال الصهيوني  .

هذه الجماهير الغفيرة كنت أتمنى ان يكون خطاب الأخ الرئيس جديد ومباشر والا يكون بايت من يوم امس وكنت أتمنى ان خاطب هذه الجماهير الغفيره الوفية لحركة فتح بشكل مباشر ومباشر عبر التلفزيون وخاصة وان التلفزيون الفلسطيني يبحث وكل التلفزيونات العربية والدولية والمحلية.
كانت امام محطة ابوعاصي شاشة عرض تلفزيونية كانت تبث المنصة والجماهير الغفيره ولكن للأسف انقطع البث وتوقفت السماعات القريبة منا لم استمع الى كلمة الأخ المناضل احمد حلس مفوض مكتب التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية وعضو اللجنة المركزية بالبداية ولكني سعدت انه تناول بشكل وباخر التمييز بين أبناء الوطن الواحد ووعد ان تكون المرحلة القادمة مرحلة انصاف لكل أبناء حركة فتح الذين ظلموا من الإجراءات الأخيرة ولو كنت اكتب مقال وتقرير لوكالة انباء كنت سابدا بهذه الفقرات الهامة والتي اثلجت قلوب كل أبناء حركة فتح الحاضرين هذا المشهد العظيم .
انا احيي كل من عمل واشتغل وشارك بهذا الحشد الجماهير الغفير بداية بالاخ القائد احمد حلس قائد التنظيم بقطاع غزه مرورا بأعضاء الهيئة القيادية العليا لحركة فتح جميعا ومرورا بكل أمناء سر الأقاليم الثمانية وأعضاء لجان الأقاليم والمناطق والمكاتب الحركية والشبيبة والكوادر النسوية والعمالية والمرآه وكل اذرع حركة فتح جماعة البكسه لقد عملوا كثيرا وتعبوا لإخراج الصورة الجميلة لوجه الحركة المناضلة حركة فتح حين ننصف الرجال المعطاءين هذا لا يعني اننا لا ننتقدهم وننصحهم ونرى لهم الصورة التي لايرونها .
وأقول لهم جميعا ان هذه الجماهير الغفيرة والوفية لحركة فتح تحتاج منكم جهد اكبر وتحتاج الى وفاء متبادل وان تقوموا بالاهتمام بهم وان توفروا لهم كل الفرص لكي يكونوا أبناء برره لهذه الحركة المناضلة هناك أجيال وفية ومنتمية يحتاجوا الى ثقل ثقافي وفكري وان يتم تأطيرهم بهذه الحركة المناضلة وبحاجة الى وحده الحركة اكثر واكثر خلف الأخ القائد الرئيس محمود عباس فمن الرئيس محمود عباس والالتفاف حولة تبدا وحدة الحركة وغير ذلك فهو خروج عن الاجماع الفتحاوي وانشقاق عن الحركة .
أقول للجنة المركزية بقيادة الأخ الرئيس محمود عباس هذه الجماهير الوفية المليونيرة تحتاج منكم لعمل اكثر وتحتاج لتوفير الموازنات لهم والامكانيات وبحاجة الى مواقف وطنية راسخه ويجب عليكم ان ترفعوا الظلم عن هذه الجماهير التي اتخذت بحجة الانقسام الداخلي بان تنصفوهم وتنصفوا أبنائهم بعيد عن التمييز المناطقي والاقليم المتبع حتى الان ويجب ان يتم رفع التقاعد المالي وانصاف الموظفين الذين ظلموا وكذلك المتقاعدين تقاعد مبكر وان يتم مساواتهم مع من تقاعدوا مثلهم بالضفة الفلسطينية وان يتم إعادة رواتب من قطعت روابتهم بتقارير كيدية وان يتم انصاف تفريغات 2005 .
هذه الجماهير الوفية يا قيادتنا بحاجة الى تشغيل العاطلين عن العمل والبطالة من خريجين الجامعات الفلسطينية والذين حرموا من العمل والعمل الحزبي الضيق لمن يسيطروا على الوضع بقطاع غزه وتشغيل هؤلاء الخريجين والكوادر وإيجاد فرص عمل لهم وفتح الأسواق العربية لكي يعمل هؤلاء الشباب باستيعاب الخريجين والخريجات مثلما حدث في الكويت ودولة قطر .
هذه الجماهير الوفية أبناء وبنات حركة فتح هم بحاجة الى قيادة افضل تقوم بأداء افضل فهذه الجماهير الوفية هي متقدمة على قيادتها ويجب ان تسعى القيادة لتصل الى مستوى أداء وانتماء الجماهير الفلسطينية الوفية لحركة فتح وتاريخها المجيد الحافل بالشهداء والجرحى والمناضلين والأسرى والابطال هذه الجماهير ينبغي ان يتم التفاعل معها فهي من سيحرر فلسطين ..
أقول لجماعة البكسة الهيئة القيادية والاقاليم والمناطق والمكاتب الحركية والمراه والشبيبة والعمال ان هناك كوادر ومناضلين لحركة فتح يجب ان تستوعبوهم اكثر وتدخلوهم بطريقة او باخرى الى داخل اطاركم التنظيمي وان توسعوا مشاركة أبناء الحركة فهناك كادر وكفاءات ومناضلين يمكنهم ان يرفعوا التنظيم اكثر واكثر وان يساعدوكم على حمل الأمانة وان يمضوا معكم من اجل الانتصار باي استحقاق انتخابي قادم .
أقول لجماعة البكسة الاطار الرسمي لحركة فتح لا تغتروا فهذه الجماهير انتم لم تخرجوها من جحورها او بالريموت كنترول ولم تصلوا لها فانتمائهم وحبهم لحركة فتح وثقتهم بها وبتاريخها النضال العريق والطويل منذ اكثر من 55 عام هم من خرجوا من اجل فتح وتاريخها ولكي يشاركوا بتوجية الرسائل الى المحبين والخصوم الفلسطينيين ويقولوا لهم حركة فتح حركة مناضلة ويسقطوا كل الشبهة من اجل تشويهها واستغلال قضايا هنا وهناك من اجل مس بتاريخ هذه الحركة المناضلة .
وأقول لحركة حماس التي تعاملت بمنطق امني وحزبي ضيق مع حركة فتح واردت ان تفشل انطلاقتها وتحشرها بشارع لا يليق بحجم هذه الحركة الكبيرة والمليونية ان كل ممنوع مرغوب وان محاولاتكم الحد من هذه الجماهير المتدفقة لن يمنعها حواجز ولا أي إجراءات امنية ففلسفة حركة فتح كانت ولازالت وستظل وحدوية واي صوره للمشهد الجميل لشعبنا الفلسطيني لابد لحركة فتح ان تكون ضمن المشهد الفلسطيني .
اجمل ما شاهدت صورة للأخ المناضل القائد ماجد فرج رئيس جهاز المخابرات العامة والشهيد بهاء ابوالعطا  بلوحه مشتركة يحملها شاب يطوف بين الجماهير سعدت بها وقلت هذه الجماهير الوفية لحركة فتح وفية لكل أبنائهم ولن تمر عليهم أي من محاولات التشوية الحزبية باسم الامن وصر الأخ الرئيس القائد محمود عباس يحملها الأطفال والشباب والصبايا وعلى كل الباصات القادمة من الجنوب والشمال والى جانب الشهيد الرئيس ياسر عرفات ابوعمار .
كل التحية والاحترام لهذه الجماهير الوفية ومشاركة كل الرفاق ولعلي لم اسمع كلمة الرفيق جميل مزهر عن القوى الوطنية والإسلامية جيدا بسبب عدم تشغيل السماعة القريبة مني ولكن شاهدت بطريقي رفاق بالجبهه الشعبية والديمقراطية والحزب وكل التنظيمات الفلسطينية ورايت بعيونهم الفرح والحب لحركة فتح .
والأخوة من كل التنظيمات الفلسطينية وأقول لمن يتحدثوا عن وحدة حركة فتح من اتباع المفصول من حركة فتح محمد دحلان وحدة الحركة تبدا من عند الأخ الرئيس محمود عباس واللجنة المركزية والاطر الشرعية لحركة فتح وتلفظ كل الانشقاق والخروج والاختلاف عن الطرح السياسي والتنظيمي لحركة فتح لا تخدعوا أنفسكم وتخدعوا الجماهير بانكم تبحثوا عن وحدة حركة فتح وحركة فتح تفتح ذراعيها لكل أبنائها .
لا استطيع انا وغيري ان يصفوا المشهد والصورة ولا حتى وسائل الاعلام التي غطت بث مباشر ولا كل الصحافيين ولا كل الشعراء ولا كل الادباء فالمشهد هو حالة حب ووفاء لهذه الحركة المناضلة اول الرصاص وأول الحجارة وأول الوطن بعيدا عن الاختلاف السياسي والمصالحة التنظيمية الضيقة لا يفهما الا من يروا الصورة بدون مصالح ضيقة فالصورة وصلت لكل المعنيين أينما كانوا وأتمنى ان يأخذوا العبر والعظات منها سواء في حركة فتح او بالتنظيمات الأخرى .
فتح قوية بجماهيرها الغلابة يعني كل التنظيمات الفلسطينية بحالة ممتازة وقوية تصحيح مسيرة فتح يعني تصحيح كل التنظيمات الفلسطينية ابتداء من فصائل منظمة التحرير الفلسطينية مرورا بكل التنظيمات الإسلامية المختلفة .