بيان صادر عن حراك بكفي يا شركات الاتصالات

0
222

القانون يجب ان يطبق على الكبير والصغير على الغني والفقير

 

سنجعل محاكمة ابناءنا الحراكيين محاكمة لشركات الاتصالات ومسؤوليها بشكل علني

 

يا ابناء شعبنا البطل ……………………يا كل احرار هذا الوطن ………………. يا ابناء حراكنا المجيد .

 

تحية الحق والعدل والعدالة وبعد

 

بظل التعسف القانوني التي تقوم به شركات الاتصالات بكل يوم وقيامها بتهديد المتخلفين عن الدفع بالسجن والحبس لالوف ارباب الاسر الفلسطينية والتي تراكمت عليهم نتيجة عمليات خداع وغش وتضليل وبظل خسارة الحراك قضيته بمحكمة العدل العليا ضد القرار الوزاري الذي يجيز ويغطية ويبرر جريمة تدفيع الناس اثمان السرعات لا تصلهم ولن تصلهم ،علما ان رد المحكمة العليا لطعن الحراك مسبب انالقرار غير منشور بالوقائع الرسمية ،ولكن المفارقة الغريبة والعجيبة ان القرار كان ساري على الناس لصالح شركة الاتصالات دون نشره بالوقائع، وبظل حفظ النائب العام السابق احمد براك لقضايا مرفوعة من حراكنا المجيد فالقضية الاولى جاءت ضد ربط خط النفاذ بالارضي والثانية ضد جريمة زج الناس بالتجوال على شبكات العدو للاسف وبظل عدم حصول الحراك على الراي القانوني من قبل هيئة مكافحة الفساد حول خضوع مجموعة الاتصالات ومسؤوليها لقانون مكافحة الفساد ومازالنا ننتظر .

 

تطل علينا النيابة العامة باستدعاء منسق الحراك جهاد عبدو والناشط الدكتور عز الدين زعول والناشط ابو نسيم القيسية للمثول امامها يوم الاحد القادم ودون معرف ما هي طبيعة الشكوى المرفوعة ضدهم فاننا نؤكد على المايلي :

 

اولا : نرفض ان يبقى قطاع العدالة مشلول امام دعاوى الحراك ونطالب مجلس القضاء الاعلى باعادة فتح ملفات كل قضايا الحراك من جديد

 

ثانيا : نطالب ان تكون محاكمة الاخوة الحراكيين محاكمة علنية ،لاننا مؤمنيين ان هذه المحاكمة لابناءنا فرصة لمحاكمة شركات الاتصالات ومسؤوليها امام الناس وامام كل وسائل الاعلام

 

ثالثا نعتبر الان قطاع العدالة على المحك لاننا سنطالب برؤوساء الشركات الحضور للمحكمة لسماع شهاداتهم فالمواطنون متساون امام القانون ،حتى لو كانوا خارج البلاد يسكنون

 

رابعا : : سنعلن برنامج فعاليات نضالية من امام مقر النيابة العامة برام الله الساعة العاشرة صباحا ،قبل دخول ابناءنا لجلسات التحقيق ،لنعلن اننا نتحدى كل من يقف بوجه الحراك كان من كان لذا ندعوا لمن يستطيع من ابناء الحراك حضور قراءة البيان النضالي ،كما ندعوا وسائل الاعلام الحرة لتغطية هذا الحدث

 

خامسا : ستتفاجئ النيابة العامة بما سيقوم به ابناء الحراك المستجوبين اثناء التحقيق

 

وبالختام نقول كنا ننتظر هذه الغلطة من شركات الاتصالات ونقسم اننا سنحول محاكمة ابناءنا لمحاكمة مسؤولين الشركات وسيكون قطاع العدالة على المحك بهذه القضية فنحن لن نرضى ان يبقى القانون لصالح للمتنفذين واصحاب الرسمال المتوحش

 

منسق الحراك

 

جهاد عبدو