افتحوا الوزارات يا جماعة الشرعية في قطاع غزه ونريد ان نداوم 24 ساعة باليوم

0
265

كتب هشام ساق الله – ناشد اخي وصديقي الصحافي المتميز الأخ عبد الهادي مسلم الأخ الرئيس القائد العام برفع الحجوزات التي فرضى على عدد من موظفين قطاع غزه منذ 15  شهر هؤلاء لا يجدوا وزارة تتبع لرام الله والشرعية حتى يسجلوا فيها ويداوموا انا أقول افتحوا وزارات وسيداوم هؤلاء الموظفين 24 شاعه كل يوم ما يجري هو عهر وتلكك وتعجيز لهؤلاء الموظفين من اجل اذلالهم.

معروف ان كل قطاع غزه تسيطر علية حركة حماس وكل الوزارات أصبحت وزارات حركة حماس والموظفين هم موظفينها والدوائر التابعه للسلطة محدوده ويمكن استيعاب هؤلاء فيها لماذا لا تستوعبهم المؤسسات والهيئات التي تتبع السلطة في رام الله اسما وشكلا حتى يتم فك الحجوزات عنهم .

ان ما يجري بحق قطاع غزه هي جريمة كبيره وستنقلب مستقبلا حقد على السلطة الفلسطينية وان من يقوم بهذه الإجراءات الظالمة والإقليمية تترك كثيرا من التمييز العنصري البغيض بحق أبناء شعبنا.

اضم صوتي الى صوت هؤلاء الشباب أبناء حركة فتح ونطالب برفع الحجوزات عن رواتبهم المحجوزة منذ 15 شهر حتى يتم حل مشكلتهم وعدم تعجيزهم فهؤلاء جميعا أبناء لحركة فتح ومن عظم الرقبة وينبغي ان يتدخل الأخ احمد حلس ابوماهر مفوض مكتب التعبئة والتنظيم لحل مشكلتهم وكذلك الاخ احمد ابوهولي عضو اللجنة التنفيذية وكل مسئول في قطاع غزه يكفي صمت على مايجري في قطاع غزه وظلم أبناء الحركه .

 

موظفون محجوزة رواتبهم يستصرخون الرئيس بأن يعيد الأبتسامة على شفاه أطفالهم

 

غزة – ناشد موظفون محجوزة رواتبهم منذ ما بزيد عن ١٥ شهرا  السيد الرئيس أبو مازن ورئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية واللواء جبريل الرجوب والدكتور أحمد أبو هولي عضو اللجنة التنفيذية  بحل مشكلتهم واعادة  في الحجز عن صرف رواتبهم وايجاد وزارة تستوعبهم

 

وأوضح الموظفون في مناشدتهم التي وصلت  نسخة منها إلى وسائل الإعلام “أننا تفاجأنا في العام 2018 بالحجز على رواتبنا و مراجعة ديوان الموظفين العام، بالرغم من اننا نحصل على فيشة راتب مكتوب عليها وحدة نادي خدمات البريج،

 

وقال الموظفون والذي كان احدهم عضو قيادة منطقة  لحركة فتح في مخيم البريج “تواصلنا مع الديوان لحل المشكلة، ولكن طلبوا منا رسميا البحث  عن استيعاب لنا  في وزارات السلطة ولكن لم نلق أية استجابة من اي وزارة بالرغم من  أننا كنا على رأس عملنا كلاعبين ومدربين في نادي  نادي خدمات البريج وكنا نقوم بعملنا بعلم الديوان والجهات المسؤولة ”

 

وأكد الموظفون المحجوزة رواتبهم في مناشدتهم أنهم موظفين رسميين بقرار من الرئيس الراحل ياسر عرفات في عام 1999 ومفرزين على ديوان الموظفين رقم 7.

 

وأشار الموظفون  إلى أنهم تواصلوا مع الدكتور أحمد أبو هولي الذي بذل جهدا كبيرا وما زال يبذل في اطار حل مشكلتنا وكذلك تواصلنا مع الأخ أبو ماهر حلس رئيس الهيئة القيادية لحركة فتح والأخوة في قيادة اقليم الوسطى والأخوة في  وزارة الشباب والرياضة وتم تزويدهم بجميع الاوراق الرسمية ولكن للأسف كل ما نسمعه مجرد وعود ومعاناتنا تتفاقم يوما بعد يوم

 

واستكمل الموظفين مناشدتهم قائلين ”  أنه مضى على حجز رواتبنا 15 شهرا، ونعاني من ظروف اقتصادية صعبة حيث أصبحت الديون متراكمة علينا و مطاردين للمحلات التجارية وللشرطة وصرنا متسولين والأهم من ذلك أننا نعيل أسر كبيرة وبحاجة الى مصاريف و اضطررنا لعدم اكمال تعليم اولادنا في الجامعات

 

وختم الموظفون مناشدتهم بالطلب من السيد  الرئيس محمود عباس  ورئيس الوزراء واللواء الرجوب والدكتور أبو هولي والأخ أبو ماهر حلس بحل مشكلتهم  من خلال فك حجز رواتبنا واعادة البسمة على شفاه أطفالنا المحرومين من أبسط الحقوق وكلنا أمل أن يستجيب الأخ الرئيس والأخوة المسؤولين لصرختنا واستغاتتنا برفع الظلم عنا

 

للتواصل/ 0592289100