الأسير السوري صدقي المقت يرفض الافراج عنه الى دمشق رغم حبة لها ويصر على الافراج عنه الى الجولان

0
83

كتب هشام ساق الله – رفض الأسير السوري العربي المناضل صدقي المقت المعتقل في سجون الاحتلال الصهيوني الافراج عنه بتدخل من روسيا العظمى الى دمشق وكان الرئيس السوري بشار الأسد ينتظر الافراج عنه بعد ان امضى هذا المناضل الكبير 27 عام في سجون الاحتلال وتم الافراج عنه ثم اعيد اعتقاله بقضية ثانية وحكم علية بالسجن لمدة 11 عام امضى منها 5 سنوات الا شهرين .

هذا المناضل الكبير يرفض الابعاد عن وطنة وبلده الجولان المحتل الذي ناضل فيها رغم انه يحب دمشق ويعشقها رفض العرض الصهيوني الروسي ورفض التحرر ووقد اصدر بيانا في هذا الامر نشرة اخي وصديقي الباحث عبد الناصر فروانه اعود الى نشرة وانشر مقال كنت قد طالبت بالافراج عنه بمناسبة يوم الأسير العربي الماضي فهو عميد الاسرى العرب في سجون الاحتلال الصهيوني .

 

بيان صادر عن الأسير العربي السوري في سحون الإحتلال الإسرائيلي … صدقي سليمان المقت .

حضر الملحق العسكري في السفارة الروسية في تل ابيب الى سجن النقب يوم الخميس . ٢٨/١١/٢٠١٩ ، وجرى لقاء بيني وبينه في أحد مكاتب إدارة السجن بحضور شخصين بلباس مدني لا أعرف من هما ، أحدهما يتكلم العبرية وأبلغني الملحق العسكري الروسي الذي كان يرتدي الزي العسكري الرسمي بأنه بناءاً على مساعي الرئيس السوري بشار الأسد والرئيس الروسي بوتين فانه سيتم الافراج عني اليوم إلى دمشق لمدة عشرين عام ، يحق لي بعد مرور خمس سنوات تقديم طلب بالعودة إلى الجولان .

من جانبي شكرت روسيا على هذا الجهد وكذلك الرئيس بوتين ووجهت لهم التحية على مساهمتهم في الحرب على الإرهاب ، وأبلغت الملحق العسكري الروسي بأني أرفض هذا الافراج المشروط ، وأرفض الإبعاد عن الجولان ولا أقبل بحرية مقيدة ،

الشخص الذي كان يرتدي الزي المدني والذي كان يترجم لي من الإنكليزي الى العبري قال لي خذ وقتك في التفكير في الأمر ، قلت له ان قراري جاهز ولا حاجة للوقت ، وإنتهى اللقاء …

يهمني هنا أن أوضح للرأي العام ، بأنه وعلى الرغم من أني أحترق شوقاً لعناق دمشق ولنيل حريتي ، إلا أني أرفض أن أعانق دمشق بشروط إسارئيلية ، ولا أقبل بحرية تمليها علي قيود الإحتلال .

سامحيني يا دمشق فأنت في القلب … عذراً دمشق فالجولان يناديني … الواجب الوطني في الجولان يناديني … صمود الأهل في الجولان يناديني … قبر أمي في الجولان يناديني … شعرت وأنا أقول لا لسياسة الإبعاد بأني منسجم تمام الانسجام مع مبادئي ومع الارث النضالي لصمود الأهل في الجولان المحتل وتمسكهم بأرضهم ، وإن سورية بشعبها وجيشها وقيادتها حاضرة معي .

شعرت بقوة كبيرة وأنا جالس قبالة الملحق العسكري الروسي ، لأنه عندنا قائد إسمه بشار الأسد بأسمه الكبير وقامته الوطنية الصادقة ، شعرت بقبضة يد الرئيس بشار الأسد تضرب على الطاولة في دمشق ، فإذاً بجدران السجن تتهاوى من حولي وتنهار في سجن النقب في فلسطين المحتلة .

 

لك مني يا سيادة الرئيس كل التحية والعهد والوفاء ، ومن خلالك أصدق التحيات لجيشنا البطل ولشعبنا الوفي ، ولكل شرفاء الأمة ، كل التحية الى الأهل الصامدين في الجولان العربي السوري المحتل .

وإنني على العهد والقسم …

 

مع تحيات الأسير العربي السوري في سجون الأحتلال الإسرائيلي .

إبن الجولان السوري المحتل .

صدقي سليمان المقت

سجن النقب

فلسطين المحتلة

٣٠/١١/٢٠١٩

 

الحرية للأسير المناضل صدقي المقت عميد الأسرى العرب بيوم الاسير العربي

https://hskalla.wordpress.com/2019/04/20/الحرية-للأسير-المناضل-صدقي-المقت-عميد-2/