خلاف دحلان واوردوغان خلاف داخل المعسكر الصهيو امريكي

0
315

كتب هشام ساق الله – لان محمد دحلان يمثل الامارات العربية فهو مستشار الشيخ محمد بن زايد وهو احد اطراف خلاف صهيو امريكي بين الامارات العربية والسعودية ومصرمن جهة وتركيا وقطر  من جهة أخرى وجميعهم ينفذوا المخططات الامريكية الصهيونية بأموال عربية وانشباكهم شكلي بتعليمات تتم من المعلمين الامريكان فلو ان محمد دحلان بقي فلسطيني ويمثل تنظيم فلسطيني لما تدخل في تركيا باي حال من الأحوال وجميعهم يخدموا ويحموا امن دولة الكيان الصهيوني ويضعفوا الشرعية الفلسطينية ويخفضوا السقف الفلسطيني .

قال تركيا ترصد 700 الف دولار لألقاء القبض على محمد دحلان الاماراتي ووضعه بقائمة الإرهاب الحمراء التركية وهو يرد عليهم بانه يدفع هذا المبلغ لعلاج اوردغان نفسيا وهجمة اعلاميه تركيه ضد دحلان وكذلك هجمة دحلانية إماراتية ضد تركيا ما يجري هو هبل وفلتان داخل المحور الصهيوي امريكي وكل طرف يقوم بدورة في المخطط الذي رسم من اطراف الخلاف والاتفاق وهو مخطط معادي لشعبنا الفلسطيني فقد اعترفت أمريكا بالقدس عاصمة لدولة الكيان الصهيوني ووافقت على ضم الجولان لدولة الكيان واعتبرت المستوطنات قانونية وشرعية 0.

الاختلاف الشكلي الجاري بين اطراف المحور الصهيو امريكي هو خلاف شكلي فهناك في داخل هذا المحور دول ضد الاخوان المسلمين مثل الامارات العربية ومصر والسعودية وهناك دول داخل المحور متفقة مع الاخوان المسلمين مثل دولة قطر العظمى وهناك لقاء بين دحلان وتياره الإصلاحي وبين حماس على أساس العداء للرئيس محمود عباس وتقويض سلطته واعتباره مش شرعي .

المخطط الصهيو امريكي يتدحرج ويكشف هذه الدول التي تدعي انهم مختلفين ولكنهم في الباطن جميعهم يعطو الولاء لأمريكيا ومن خلفها دولة الكيان الصهيوني وكل اطراف الخلاف والاتفاق يسيروا خلف حماية دولة الكيان الصهيوني والتطبيع العلني والسري معها ويقدموا أموال طائلة لتجهيز الأجواء لتمرير صفقة القرن 0.

مره أخرى يجب على محمد دحلان ان يتفرغ لفصيلة الفلسطيني ويفك تعامله مع دولة الامارات وتقديم الاستشارات والمعلومات وكذلك المشاركة في مخطط دولة الامارات العربية ضد دول كثيره بالمنطقة والتوقف عن اخذ مخصصات شعبنا التي يفترض ان تحولها دولة الامارات الى السلطة الفلسطينية والذي يقوم بتحويلها الى تياره الإصلاحي من اجل شق حركة فتح وتقويض أركانها باسم التغيير والإصلاح والهدف اضعاف حركة فتح 0.

موقف فلسطين التاريخي عدم التدخل في شئون الدول العربية والأجنبية وعدم الدخول كطرف في معسكرات صهيو أمريكية معاديه للامة العربية ولشعبنا الفلسطيني هذا ماينبغي ان يكون وغير ذلك هو ترس في مخطط صهيو امريكي لضرب القضية الفلسطينية تشارك فيه دول مختلفة وتساند ثورات شكلية بهدف تدمير مقدرات الامه العربية وعلى دحلان ان يعود فلسطيني ويوقف عملة في دولة الامارات العربية وهو شريك لهم وينظر الية كأمراتي وليس كفلسطيني .