الصواريخ التي ضربت على الكيان الصهيوني الليلة عبثيه

0
218

كتب هشام ساق الله – أقول لغرفة المقاومة التي تجتمع بساعات الخطورة للرد على الكيان الصهيوني ما هذه الصواريخ التي تم امس ضربها على دولة الكيان الصهيوني هي عبثيه بامتياز ما مناسبة ضربها فجاه بدون أي نوع من الرد تم ضربها هكذا بشكل غير مفهوم وهي عبثه بامتياز وكأنها موجهه ضد نوايا الانتخابات الإيجابية التي ابداها اغلب التنظيمات الفلسطينية او انها رساله ان ضرب الصواريخ بعد الانتخابات ستبقى وسنظل اسرى تلك الصواريخ الغير مفهومه .

استشهد مواطن فلسطيني وأصيب ثلاث مواطنين اخرين بجراح من جراء القصف الصهيوني والرد على تلك الصواريخ واصيبت بيوت وسيارات بأضرار كبيره وجسيمه من سيعوضهم لا اعرف ومن يحاسب من يطلق الصواريخ بمناسبة وبدون مناسبة فالقضية كبيره وفيها حسابات دوليه بدون ضبط وتهدف توريط شعبنا ونحن اخر من يستفيد من هذه الضربات كشعب ونتعرض الى خسائر بشريه وماديه وحط بالخرج فمن قام بها باسم المقاومة السيف المسلط على رقاب شعبنا بدون ان يكون لنا راي في أي موضوع هكذا تريد المقاومة .

نريد وقف تلك الضربات التي تتم بشكل مفاجئ بدون سبب وبدون أي حدث انتقامي او رد او أي شيء ويتم ضبط أفعال وعمليات المقاومة ومعرفة الفصيل الذي يقوم بهذه الخطوة ونريد سيطره حاليا ومستقبليا على سلاح المقاومة هذا الذي يخرج بدون توقيت مناسب ويعطي الكيان الصهيوني حجه وسبب لكي يقوم بضرب شعبنا وافزاع أطفالنا ونسائنا وشيوخنا بالليل وهم نيام .

الذين يلوحوا ويخوفوا الكيان الصهيوني بغرفة العمليات لم نسمع صوتهم من يتحمل تلك الضربات التي تمت امس بدون مناسبة وبدون قرار وتم السكوت عليها والصمت بما حدث نريد ان يكون أي قرار بأطلاق النار والصواريخ على الكيان الصهيوني قرار جماعي حتى وان كان قرار غرفة العمليات التي تمثل المقاومة  باختصار نريد مشاركة الجميع في اتخاذ القرارات الصعبة التي يتحمل نتائجها بالنهاية شعبنا الغلبان الفقير .

صارت الانتخابات وتم انتخاب مجلس تشريعي ووطني ورئيس جديد لشعبنا هل ستبقى المقاومه تتحكم وحدها في اطلاق الصواريخ واتخاذ القرار وحدها بالقصف والضرب ام ماذا سنفعل بعد ذلك ان ما يجري يحتاج الى استفتاء وطني وتحكم من كل القوى بقرار اطلاق الصواريخ واستخدام سلاح المقاومة فمن يتحمل ردة الفعل هو شعبنا الفلسطيني الغلبان وهو من يقدم الشهداء والخسائر المادية ولا احد يعوضه .