عائلة بسيسو تسامح وتعفو بوفاة ابنهم المرحوم عاهد مصطفى بسيسو عائلة مكي وصديقي العزيز المحاسب ماجد مكي

0
183

دعاني اليوم اخي وصديقي العزيز المحاسب ماجد مكي لحضور حفل المصالحة بين عائلتي بسيسو ومكي بعد دهش الطفل المرحوم عاهد مصطفى بسيسو من قبل السائق ماجد مكي في شارع النصر قبل عدة شهور وقد أعلنت عائلة بسيسو الكريمة صفحها وعفوها ومسامحتها للال مكي الكرام هذه الشهامة العربية الأصيلة التي تحف عائلة بسيسو المناضلة صاحبة التاريخ العريق ليس غريب عنها وعائلة مكي الكريمة أيضا عائلة محترمه ومناضلة وهذا شيم الاصلاء .

لم استطع الحضور لهذا الحفل الذي أقيم بمقر الغرفة التجارية الفلسطينية على الطابق الثالث بسبب وضعي وعدم قدرتي على الدخول بالأسانسير اعتذرت من صديقي العزيز الغالي المحاسب ماجد مكي عن حضور الدعوة ولكن انشر هذا الخبر وهذه الصور التي وصلتني من صديقي العزيز ابوخليل ضرغام بسيسو .

أتقدم بالشكر والتقدير للأهل والأصدقاء ال بسيسو الكرام على كرمهم الأصيل واخص والد الطفل المرحوم عاهد مصطفى بسيسو واشقائه وأبناء عمومته وعموم ال بسيسو الكرام المحترمين الاصلاء واتقدم بالتهاني الى الأصدقاء الأعزاء ال مكي الكرام ومن صديقي العزيز المحاسب ماجد مكي واشقائه وعموم ال مكي الكرام بهذه المناسبة الأصيلة والكريمة .

واتقدم لرجال الإصلاح الذين تدخلوا منذ اللحظة الأولى وقد تكرمت عائلة بسيسو بالتوقيع على ورقة مصالحة بعد يومين من الحادث تم اطلاق سراح السائق الأخ ماجد مكي .

بسم الله الرحمن الرحيم)

كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ وَإِنَّمَا تُوَفَّوْنَ أُجُورَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَمَنْ زُحْزِحَ عَنِ النَّارِ وَأُدْخِلَ الْجَنَّةَ فَقَدْ فَازَ وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا مَتَاعُ الْغُرُورِ”

المرحوم الطفل عاهد مصطفى بسيسو حمل اسم عمه الذي قتل غدرا وغيله في شهر رمضان قبل سنوات .

الأخ الصديق العزيز ماجد مكي والده رحمه الله اسير مناضل لحركة فتح امضى سنوات في المعتقل التحق في جامعة بيرزيت وهو من أوائل كوادر الشبيبة في جامعة بيرزيت عمل محاسبا في شركة بادكو لسنوات طويلة وهو عضو بنقابة المحاسبين والمراجعين القانونيين .