الكلاب تنبح وجوال تسير وتربح جسمها تمسح في طريقه ليصبح مرقوع بحمار

0
216


كتب هشام ساق الله – دخيل الله بدناش الاحتفال بأعياد ميلادنا من قبل جوال فهذا الاحتفال يكلفنا ويجعلنا ندفع اموال لهم لانريد ان ندفعها ضمن احتفالاتهم باعياد ميلادنا غصبن عنا الي على حسابنا تتم ومن جيبنا الخاص تخصم وتزيد من ارباحهم بشكل كبير وبالاخر بيطلع الحق علينا والمبالغ والبنود التي تظهر بالفاتوره كذب يتم خصمها بشكل سري لارضاء المتصلين المحتجين .

قارين على شيخ واحد موظفين جوال في الكذب على المواطنين فقد حدثني صديقي قائلا اتصلوا فيه واعطوني شهر اخبار في وكالة معا في عيد ميلادي وانا عاده لا اتابع الفاتوره ادفعها على السريع ولكن شاءت الصدف وان قرات الفاتوره ورايت اشتراك وكالة معا احد بنود الفاتوره ظاهر .

راجعت المقر الرئيسي لشركة جوال وسالتهم عن الفاتوره قالوا لي انها مخصومه في الجانب الاخر الذي لايظهر هذا في الفاتوره المعقده التي تحتاج الى دليل وخريطه لفك رموزها الصعبه والمعقده وكلها لفلفه بلفلفه لسرقة المواطنين .

صديقي يقول انه يدفع كل شهر على الاقل 600 شيكل لجوال ولكنه اصر على هذا البند الصغير الي غير مستاهل لانه لايحب ان يضحك عليه بالاحتفال بعيد ميلاده وبالنهايه يدفع ثمنها غصبن عنه وحاول جنود عمار العكر ان يقنعوا الرجل ويرشوه بالهدايا حتى يسكت ويصمت فهذه هي سياسة الارضاءات التي تستند الى برنامج الحل العشائري الذي يسود شركة جوال بالتعامل مع المواطنين في قطاع غزه .

مدراء جوال يقولون تعليقا على ما نكتبه ضدهم من مقالات ونحكي مخازي تعاملهم مع المواطنين الفلسطينيين وخاصه زبائنهم في قطاع غزه ان الذي يكتب ويتحدث هو واحد وهذا الامر اصبح حاله مرضيه فالكلاب تنبح وقافلة جوال تسير وتربح ومش مهم خليه يعوي ويسوي الي بدو اياه جسمنا تمسح وبطلنا ناخد بتلك المقالات ولا بالرد عليها .

هكذا تفعل العقلية الاحتكارية التي لا يوجد لها بديل في الخدمه ولكني اقول لعمارهم العكر ورجاله باننا لن نتوقف عن الحديث عن مخازيكم ووتعاملاتكم السيئه والحديث عن سوء نواياكم ومواصلة الكتابه حتى لو ضربتم كل ما نقوله ونكتبه بعرض الحائط قولوا ماشئتم ان اجسامكم تمسحت وانكم تضعون دان من طين ودان من عجين وانكم لا تريدون سماع ما يقال ولكننا سنظل نكتب ونكتب حتى تسو أوضاعكم وتحترموا زبائنكم .

مش كل الناس يمكن شرائها بجهاز جوال من أحسن الماركات وحسب اختيارك ومش كل الناس يمكن شرائها واسكاتها بكيس الهديا الي محطوط تحت الطاوله والي الموظف بيخرجها وقت الحاجه لاسكات الموطنين الثائرين ضد ماتقوم به شركة جوال من مخازي وسرقات .

يفترض على عمارهم العكر المدير العام للمجموعه ان يتابع كل ما يكتب ويقال ليس لشيء سوى ان يتابع عمله ويكون على راسه فهو يتقاضى الاف الدولارات شهريا ولديه نسبه من الارباح يتوجب ان يقوم بدوره ويصدر تعليماته لجهاز المحاسبه بالتوقف عن اضافة تلك المبالغ المشبوهه التي تظهر بالفواتير ويكذب موظفيه ويقولوا بانها لاتحسب في الفواتير ويتوجب ان يقوم هو وكل طاقمه بمتابعة شكاوي المواطنين .

بالاخر بيطلع الحق عليك وما بينوبك مع جوال الا سواد الوجه فانت مخطا مخطا مخطا حتى لو كنت صادق وصاحب حق ويتم حل أي قضيه بالحلول العشائريه فهناك الدهقان الاعظم يفتي بقانون الفتاوي العشائريه وكله تحته السيطره بالاخر وكل عقده والها حلال الا هشام ساق الله .

فلا غريب ان يتم خصم 25 بالمائه من قيمة الفاتوره وربما للي الهم واسطه يتم 50 بالمائه من قيمة الفاتوره كيف تخصم شركة هذه النسبه الكبيره في موضوع التجوال الخارجي اذا لم تكن تسرق ا لمواطن ونظام الفوتره فيها غير صحيح ودقيق .

اقولها انه يتوجب على المواطنين الذين يسرقوا عينك عينك من قبل شركة جوال التوجه الى النائب العام في قطاع غزه وتقديم شكاوي للتحقيق مع هذه الشركه صحيح ان الامر حسبما يقول اغلب المواطنين مش مستاهل ولكن يتوجب ان يتم رفع قضايا ضدهم حتى يتعلموا كيف يتعاملوا مع المواطن .

وساظل اطالب حكومتي غزه ورام الله وخاصه وزارتي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بان يقوموا بدورهم ويحموا مصالح المواطنين فمجموعة الاتصالات الفلسطينيه هي اقوى من الحكومتين وتفرض ماتريد عليهما شاء من شاء وابا من ابا .

وساظل اكتب ياعمار العكر حتى تستيقظ من نومك وتتابع عملك وخاصة في قطاع غزه وسأظل اكتب يامدراء جوال قولوا تشاءون الكلاب تنبح ومسيرة جوال تسير وتربح وخلي جسمكم مش يتمسح خليه يبلد ويصير مرقوع بحمار قبرصي فالعيار الذي لا يصيب بيدوش بالاخر وابحثوا على شبكة الانترنت وستجدوا مخازيكم عليها وسوء تعاملكم مع زبائنكم عسى في يوم من الايام ان يتشكل جسم من مؤسسات المجتمع المدني والصحافيين ليقوم بحمله ضدكم وكل ماتدفعونه لمواقع الانترنت يذهب هباء منثورا مع وجود ثورة الاعلام البديل والمجاني .