عام على رحيل المناضل الوطني الكبير الرفيق المناضل رأفت عثمان علي النجار (أبو عثمان )

0
263

كتب هشام ساق الله – عام مضى على رحيل الرفيق المناضل الكبير الحبيب رافت النجار ابوعثمان رحمه الله وادخله فسيح جنانه عانى كثيرا بأيامه الأخيرة مع المرض هو صديقي على الانترنت اضافه الى اني اعرفه والتقيته مرات ومرات عديده رجل وطني من طراز فريد تعاملاته انسانيه راقيه لديه روح طويله ودائما حلوله وطنيه بعيدا عن الحزبية الضيقة.

 

الرفيق المناضل ابوعثمان اعتقلته قوات الاحتلال بداية السبعينات من القرن الماضي كان أحد قيادات الجبهة الشعبية في سجون الاحتلال واح قياداتها المعدودة تحرر هو وشقيقه الأسير ديب عام 1985 في صفقة احمد جبريل وعادت قوات الاحتلال الى اعتقاله عدة مرات اداري وللتحقيق وقبل نهاية الانتفاضة الأولى صدر قرار بأبعاده الى خارج البلاد وخاض معركة قانونيه هو ومن معه وكسبوا المعركة القانونية وتم الغاء قرار الابعاد.

 

المناضل الكبير رشح نفسه لانتخابات التشريعي الأول وفاز عن محافظة خانيونس وكان احد اهم نواب تلك الفترة واحد نشطائها وكان رئيس مجلس إدارة مؤسسة الضمير لحقوق الانسان هو ناشط بمؤسسات المجتمع المدني والرجل محبوب من كل الفصائل الفلسطينية ورجل متواضع له حضور كبير وله نشاط ودور معروف بالنقاشات ولقضايا الوطنية

 

المناضل الكبير ابوعثمان تجاوزت فترة اعتقاله ال 20 عام في سجون الاحتلال الصهيوني وهو مساند وناشط لقضايا الاسرى والمناضلين واحد الشخصيات الوحدوية في تاريخ الحركة الأسيرة والمجتمع الفلسطيني لا يميز بين فصيل وفصيل ودائما حلوله ومقترحاته وطنيه توفي وهو يحضر مناسبة عائليه للعائلة ونقل الى المستشفى الأوربي .

 

سيتم تشيع جثمانه الطاهر غدا في مسجد السنيه بصلاة الظهر وسيتم تشيع جثمانه الى مثواه الأخير في مقبرة ال النجار في خانيونس .

 

تعازينا الحارة لأشقائه واخص بالذكر شقيقه الأسير المحرر ديب والى ال النجار كل باسمه وصفته ولقبه واخص بالذكر صديقي اللواء محمود النجار ابوالامين .