بيان صادر عن مجموعه من العاملين بجامعة الازهر – غزه

0
158

كتب هشام ساق الله – وصلني بيان من مجموعة من العاملين بجامعة الازهر قراته بعناية واضم صوتي لصوتهم حتى الان لم تحل مشكلة جامعة الازهر في قطاع غزه هذا الحصن والمعقل الفتحاوي الوطني وجامعة الدولة الفلسطينية المستقلة والسبب تمسكنا في خيارات هابطه وغير صحيحه ورغبتنا بقيادة من يتم تعيينه وسياقته بشكل غير محترم لا يرضى عنه الاحرار والأساتذة أبناء الحركة أصحاب الخبرات والضمير الفتحاوي .

انا بقول بان قضايا قطاع غزه كلها مؤجله وللأسف الشديد قيادة حركة فتح المتمثلة باللجنة المركزية لا تريد ان تحسم قضايا من هذا النوع الحساس وتختار رجل وطني تضعه على راس مجلس الأمناء وبدوره يتم تشكيل المجلس بدلا من المجلس الموجود حاليا والذي استقال رئيسه ويتم اختيار رئيس للجامعة من بين كوكبه من الاكاديميين الذين يحملوا درجة الأستاذية واغلاق هذا الملف والكف عن محورة وتكليف اشخاص يريدوا سياقة الجامعة على مزاجهم ومزاج اتباعهم .

اخرجوا جامعة الازهر من حساباتكم الضيقة ا التي جربناها وثبت فشله من يشرف على جامعة الازهر هم مجموعه لا يريدوا الخير للجامعة ولا يريدوا حسم القضايا التي ينبغي حسمها ويؤجلوا الاستحقاقات مع بدء العام الدراسي ويريدوا ان يزايد علينا جماعة محمد دحلان وغيرها من مسميات فنحن من نعطيها أسباب وأدوات المعارضه ونعطيهم السبب كي يضربوا ويعطلوا المسيره ادائنا واختياراتنا السيئة هي السبب .

القصة مش صعبه وممكنه فقط الامر يحتاج الى تفرغ من الأخ الرئيس القائد محمود عباس واللجنة المركزية كي يختاروا قائد وطني على راس مجلس أمناء جامعة الازهر واختيار مجلس أمناء الذي بدوره يختار رئيس لجامعة الازهر علية اجماع يسد كل الخوازيق التي يضعوها لنا مع أسماء أصبحت اكس بيرد ويقود هذا الأستاذ الجامعي الجامعة باقتدار فهذا الحصن الفتحاوي الذي لم يسقط ولن يسقط يجب ان يتم إنقاذه من ايدي العابثين .

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

بيان صادر عن مجموعة من العاملين بجامعة الازهر – غزة

 

تداعى مجموعة من العاملين في الجامعة لمناقشة ما آلت إليه الأمور من شلل تنفيذي وتشريعي  واضح وخطير وارتباك في العملية الاكاديمية لا يخفى على كل متابع لمسيرتها نظرا للتخبط الإداري الذي أصاب هياكلها وزلزل أركانها ، وعليه فإننا نناشد الجهات المسؤولة وأولي الأمر بما يأتي:

أولا /  ضرورة  تشكيل مجلس أمناء من الشخصيات الاعتبارية التي تتوفر فيهم النزاهة والخبرة في العمل العام ، وعلى هذا المجلس أن يعمل على اعتماد السياسات السليمة والخطط التي تساهم في تحقيق أهداف الجامعة الاكاديمية والوطنية.

 

ثانياً / يقوم مجلس الأمناء بتكليف رئيس جامعة من أحد الأكاديميين الذين يتمتعون بالخبرة والكفاءة الأكاديمية والإدارية والشخصية القيادية ، و ألا يكون مصدراً للمشاكل والأزمات والمواقف التوتيرية ، وأن يحسن اختيار أعضاء مجلس الجامعة ومساعديه كي يصبو بها إلى درجات التقدم والازدهار.

 

ثالثاً / نحذر من بقاء الوضع الحالي، أو المعالجات الأنية التي لا تحقق الأهداف الموضوعية.

 

رابعاً / ضرورة النظر بعين المصلحة العامة والمسؤولية التامة إلى مصالح الطلبة والعاملين من خلال تحقيق البيئة المناسبة للعملية التعليمية حيث استمرار المشاكل سيعصف بالجامعة ويبعدها عن الغايات المقصودة والاهداف المنشودة الامر الذي يؤثر سلباً على تحقيق رسالتها.

 

خامساً / نناشد كافة اجسام الجامعة الرسمية والنقابية بالعمل بروح الفريق من اجل الارتقاء بالجامعة لتقديم خدماتها التعليمية والبحثية بأعلى جودة ممكنة وصولاً إلى التميز الأكاديمي .

 

اللهم احفظ جامعتنا وكل مؤسسات وطننا الغالي فلسطين

مجموعة من العاملين  للحفاظ على الجامعة

3 اكتوبر 2019