الذمم المالية ارحموا عزيز قوم ذل

0
94

كتب هشام ساق الله – تطالعنا دائما وسائل الاعلام وتناقل الروايات عن مداهمات للبيوت الاشخاص عليهم ذمم ماليه جنود يقتحموا البيوت كأنهم يقتحموا أماكن تحتوي على إرهابيين او مطلوبين خطرين وحين تسال تسمع العجب المطلوب عليه شيك غير مدفوع او كمبيالة ماليه واحيانا تداهم الشرطة نفس البيت عدة مرات خلال ساعات .

انا لست ضد عدم دفع الحقوق المالية الى أصحابها ولكن ينبغي ان يتم عدم مداهمة البيوت بهذا العنف وهذه الطريقة الفجة والتي أدت الى إصابات من اشخاص ليس لهم علاقه بالذمم المالية شقيق ابن اخ وغيرها من أصحاب البيت وإرهاب الأطفال والشيوخ واغلب من يتم اقتحام بيوتهم هم من التجار ورجال الاعمال واشخاص كان لهم شان زمان واصبحوا الان مطلوبين لذمم ماليه .

هناك خيار وفقوس بين من يتم متابعة مداهمة بيوتهم فبعض المتنفذين لهم وسطاء وأصدقاء داخل الشرطه واخرين ربما يكونوا تلقوا رشاوي ماديه او عينيه مقابل احضار فلان المطلوب على خلفية ذمم ماليه ويتم الاهتمام بالموضوع ومجاملة الوجيه وهناك وسطاء يقبضوا وعاملينها تجاره أصدقاء للشرطة .

ينبغي على شرطة حماس ونيابتها تصنيف المتهمين وإعطاء ملاحظات بعدم ممارسة العنف والتخويف والدخول الى البيوت الأمنه بشكل فج وإصدار تعليمات بعدم ممارسة العنف والإرهاب بحق الامنين ممن جعلتهم الظروف الاقتصادية الصعبة عليهم ذمم ماليه ارحموا عزيز قوم ذل ارحموا الناس الا يكفي ان هناك حصار مالي واقتصادي وظروف صعبة وتريدوا تطبيق النظام والقانون بطريقه فجه وصعبه .

أتمنى على مراكز حقوق الانسان الساكتة والصامتة والمتسترة على ما يجري ان يذهبوا الى السجون ومراكز التوقيف والالتقاء بمن يتم اقتحام بيوتهم ومشاهدة الأوضاع السيئه التي يعانيها هؤلاء من فجاجة الشرطة وعناصر الامن الذين لا يفرقوا بين الناس وهناك فقوس ووخيار بين الناس في التعامل ياويله الى خصيمه من جماعة حماس او كان رجل متنفذ بيرش هدايا او رشاوي ماليه يتم احضار خصيمه خلال دقائق بيشغلوا كل الذنانات ووسائل الإرهاب حتى يتم القاء القبض عليه .