تهنئة للعريس الشاب المهذب رامي علي الكتناني الف مبروك وبالرفاة والبنين

0
110

يقيم أبناء اخي وصديقي الأسير المحرر المناضل المرحوم علي الكتناني حفل وسهره شبابيه لشقيقهم العريس الشاب المؤدب رامي علي الكتناني مساء اليوم في حي التفاح منطقة مسجد المحطة وكلي امل ان يتمم على خير وان يديم فرحتهم الف مبروك للعريس الشاب المؤدب رامي راجيا من الله العي القدير ان يسعده ويوفقه ويرزقه الذرية الصالحة الف مبروك .

اتقدم بالتهاني الحارة من عموم ال الكتناني الكرام كل باسمه ولقبة وصفته واخص بالذكر أبناء اخي المناضل الكبير المرحوم علي الكتاني الأخوة خالد الكتناني ابوعلي ومازن ومحمد واحمد ومحمود وماهر وجهاد وابنائهم جميعا الف مبروك دامت دياركم عامره بالافراح والمسرات اخوتي الأعزاء ال الكتناني .

الرائع ابوخالد الكتناني الحاج علي ولد في مدينة غزه عام 1932 من عائله غزيه التحق بداية حياته مع الجيش المصري وتلقى تدريبه العسكري واثناء احتلال الصهاينة قطاع غزه عام 1956 وقع اسيرا وتم اسره داخل فلسطين في سجون الاحتلال الصهيوني وبقي اسير 6 شهور بعد انسحاب القوات الصهيونية .

بقي الحاج علي الكتناني ضمن الجيش المصري المرابط في قطاع غزه حتى تم تشكيل جيش التحرير الفلسطيني وانضم اليه وخدم باكثر من مكان في قطاع غزه وحين احتلت الكيان الصهيوني قطاع غزه في النكبه عام 1967 اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتهمة مقاومة الاحتلال وسجن في سجن غزه المركزي لمدة عام وعادت اعتقلته عدة مرات للتحقيق وعمل تاجر خضار وفواكه في اسواق مدينة غزه .

التحق في اعمال المقاومة في الانتفاضة الاولى وتم اعتقاله والتحقيق معه بشراسه وحكمت عليه المحكمة الصهيوني بالسجن لمدة عام وكان معتقل هو وابنائه الاربعه خالد ومازن ومحمد واحمد في معتقل النقب انصار 3 وعمل في لجان الاصلاح التابعة لحركة فتح في حي الدرج .

بداية السلطة الفلسطينية واصل الاخ ابوخالد عمله كرجل اصلاح وناشط في مركز امير الشهداء ابوجهاد بحي الدرج وكان ضمن اللجنة المكونه لحل النزاعات والاشكالات في منطقة الدرج رحمه الله واسكنه فسيح جنانه رحل عنا قبل عدة سنوات وبقيت ذكراه دائما خالده  .