لن نتوقف ابدا من المطالبه برفع الظلم عن موظفين قطاع غزه التقاعد المالي التقاعد المبكر وتفريغات .2005

0
138

كتب هشام ساق الله – يراهن البعض في مجلس الوزراء الفلسطيني او تنظيم حركة فتح بان تهدا الحمله ويخفت وهجها  لن تلهينا الاحداث وتجعلنا نتوقف عن طرح مواضيع فيها تمييز عنصري واقليمي ضد موظفين قطاع غزه لن نتوقف عن المطالبة بحقوق الفقراء الغلابه الذين تم تحويلهم للتقاعد المالي وستزل نقول ان هناك فرق كبير بين رواتب من تم تحويلهم للتقاعد المبكر من شباب وشابات لازالوا في مقتبل العمر من اجل توفير ثلاثين بالمائة من رواتبهم للحكومة في رام الله ولن نسقط مطالبتنا الدائمة بالتعامل مع موظفي تفريغات 2005 انهم موظفين دوله مثلهم مثل باقي الموظفين واتمام معاملاتهم الوظيفية وانصافهم كغيرهم ممن يتم تفريغهم كل يوم .

هذه مطالب عادله يتحدث فيها كل من يكتب ولا يكتب ويخاف ان يشارك فيها البعض من اجل المحافظة على ارزاقهم من اجراءت يمكن ان تتخذ ضدهم سنظل نطالب ونطالب ونطالب من اجل وقف الظلم عن قطاع غزه وموظفينه والتعامل بمساواة المواطن الواحد في الدولة الفلسطينية فنحن جميعا أبناء شعب واحد لا يجوز التفرقه بين قطاع غزه والضفة الغربية ونحن جميعا تحت نيران الاحتلال الصهيوني .

لازلت أقول باننا يجب ان نوجه الحملة لشخص واحد ووحيد هو الأخ الرئيس محمود عباس لانه كان ولازال عمود خيمتنا ورئيسنا وقائدنا وهو صاحب الحل والعقد وهو من يستطيع ان يحلنا ويتخذ الإجراءات المناسبة بانهاء الظلم عن جزء كبير من أبناء شعبنا ومطالبتنا له لاتعني باي حاله من الاحول تمرد او خروج عن طاعته او معارضه وانما انصاف أبناء شعبنا فقد تم تضليله من مستشارينه الذين ثبت فسادهم وعزلهم .

بتنا لانثق بمجلس الوزراء ولا رئيس مجلس الوزراء الأخ محمد اشتيه عضو اللجنة المركزيه طلع زي من سبقوه هو ومجلسه ليس لهم حول ولا قوه وهم جميعا يتسولوا القرار من الأخ الرئيس محمود عباس لذلك ينبغي ان نتوجه للاخ الرئيس مباشره ونوجه حملتنا اليه كما دعمناه سابقا في كل المناسبات التي تطلب فيها موقف من أبنائه الاوفياء كنا دائما الى جانبه وسنظل الى جانبه ولن نتوقف عن دعمه ومساندته ولكننا نطالبه ان يرفع الظلم عنا ويوقف معاناتنا وينصف أبناء شعبه الاوفياء له .

لا للتقاعد المالي ونعم لأنصاف الأطباء ورجال الصحة ورجال التعليم من معلمين واداريين ونعم لأنصاف موظفين المجلس التشريعي وهيئة الطيران وموظفين وزارة الماليه من محاسبين واداريين وانصاف موظفين وزارة التخطيط ونعم الى إعادة النظر في التقاعد المبكر وارجاع عدد من الموظفين الشباب وانصافهم بمساواة راتبهم مع زملائهم بالضفة الغربيه الذين يتقاضوا رواتب اعلى منهم بكثير ونعم لأنصاف تفريغات 2005 واعتبارهم موظفين كاملي التوظيف يتم احتساب كل الفترات الماضية ويتم تقمهم جميعا حسب شهاداتهم .