الأخ القائد مروان البرغوثي بعظمته وقوة حركة الشببة الطلابية كان طالب بالجامعة ولم يتدخل بشئونها الإدارية

0
97
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-01-04 18:43:44Z | | ÿ

كتب هشام ساق الله – أساس مشكلة جامعة الازهر انهم يريدوا شخصيه ضعيفة ممسوك عليها ممسك حتى تتمكن الشبيبة في الجامعة بالتحكم فيه وقيادته هو ومجلس الأمناء الذي تم تعيينه بوجهة نظرهم ورايهم في حركة فتح وهذا ما كان سيحدث في جامعة القدس المفتوحة ولكن ما شاء الله قدر ولم يحدث وخاب ظنهم استذكرت الأخ القائد الأسير المناضل مروان البرغوثي عضو اللجنة المركزيه لحركة فتح بعظمته وهو قائد وحركة الشبيبة بقوتها في كل الوطن الفلسطيني كانوا يفصلوا بين الإدارة ومجلس الأمناء والحركة الطلابية .

ليتنا أيضا نتعلم من تجربة الجامعة الإسلامية بغزه جارة جامعة الازهر والفصل والنظام الإداري والربط والضبط الجاري فيها والفصل الواضح بين السلطات رغم ان كل رؤساء مجالس طلابها منذ الرئيس الأول لمجلس الطلبة هم قادة حركة حماس الحاليين والسابقين ولازال منهم من هو على راس عضويته في المكتب السياسي لحماس كانوا يعرفوا حدودهم وينضبطوا بما يخدم فقط مصالح الطلاب .

لم يأتي قائد بحجم الأخ مروان البرغوثي وجيله في جامعة بيرزيت ولا بالجامعات الفلسطينية المختلفه معروفه صلاحياتهم ومطالبهم وخط تدخلهم كانوا يحترموا انفسهم ولا يتدخل احد منهم بشئون الاخرين وكانوا طلاب يناضلوا من اجل حقوق الطلاب وتمرير حالات اجتماعيه ومساعدة الطلاب في الكافتيريا والكتب وغيرها من مستلزمات الطلاب كانوا لا يتدخلوا باي شيء اخر ما شكى منه الأخ الأستاذ الدكتور إبراهيم ابراش ولم يتحدث عنه بشكل واضح تدخل الشبيبة بالشأن الإداري الطلابي .

اذكر ان الأخ مروان البرغوثي وهو مروان البرغوثي رئيس مجلس الطلبة في جامعة بيرزيت دخل احدى القاعات متأخر طرده الدكتور ولم يسمح له ان يدخل الصف عاد واعتذر عن تاخره بعد المحاضرة للدكتور كان يعرف حدوده .

هناك عدم حسم في داخل حركة فتح كله سايح على بعض الطالب يتدخل بكل شيء وهو مدعوم بمن خلفه من قيادة حركة فتح والتنظيم للأسف لا يقولوا للطالب انت حدودك هنا لايجوز ان تجتاز حدودك ولا يجب ان تتدخل بالشأن الإداري للجامعة بالتعينات وبمجلس الأمناء وغيره من المستويات القياديه هناك فصل بين الطالب والإداري باسم الانقسام الداخلي والمناكفة تتدخل الشبيبة بكل شيء في كل شيء .

متى سيتم اتخاذ قرار واضح ويجدوا رئيس للجامعة يضع حد لتدخلات الشبيبة والطلاب بالشان الإداري والنظام العام بالجامعة التي يقره مجلس أمناء قوي يقف خلفه شخصيه تحسم الأمور وتوقف كل جهه عند حدها فلا يجوز ان تدخل الأمور على بعضها باسم فتح والحرص الخانق على حركة فتح وان يتحكم بالجامعة ومسيرتها الطلابية طلاب حتى الان لم يتخرجوا ولا يمتلكوا خبرات تسمح لهم بالتدخل .

كانت علاقة الأخ القائد مروان البرغوثي برئيس جامعة بيرزيت الأستاذ الدكتور جابي برامكي رحمه الله ممتازة كان هذا يعرف حدوده وذاك يعرف صلاحياته فلا احد يتجاوز الاخر وكانت تربط الاثنان علاقه مع الأخ الأستاذ الدكتور حنا ناصر رئيس الجامعة المبعد للأردن والاخ القائد الشهيد خليل الوزير نائب القائد العام وجميعهم يتلقوا تعليمات من الشهيد الرئيس القائد ياسر عرفات العلاقات شيء والصداقه شيء اخر والعمل الاكاديمي والطلابي شيء اخر .

أقول للجنه المركزية وخاصه للجنة قطاع غزه في اللجنة المركزية انتم تقودوا الجامعة وحركة فتح وتخربوا اكثر ما تعمروا نحتاج الى رئيس مجلس أمناء ورئيس جامعه كفىء جديد يمنح صلاحيات يضع قوانين واسس للعمل الجامعة فمنذ 25 عام والشبيبة بجامعة الازهر تتلاعب برئيس الجامعه وبمجلس الأمناء .