مطلوب تقديم سلامات العيد بالميدان وزيارة أبناء شعبنا بمواقعهم

0
66

كتب هشام ساق الله – تابعت حركة التسليمات والتهاني بالعيد التي قام بها أبناء حركة فتح للأخ القائد احمد حلس مفوض مكتب التعبئة والتنظيم في بيته بحي الشجاعية ونشر اعداد كبيره من الصوره الى جانبه وهم مع بعضهم البعض انا أقول ينبغي ان تقوم الحركة بزيارة أبناء الحركة في مواقعهم وبأقاليمهم وان يقوموا بعمل حركة في كل قطاع غزه كما تفعل حركةحماس بتنظيم زيارة الى 600 عائله في داواوينهم .

ينبغي ان نخرج من حالة القوقعه والسكون وان تتحرك كل حركة فتح وان يتم تنظيم زيارات لكل أقاليم قطاع غزه الثمانية وعقد لقاءات معايدة بأماكن خارج بيت الأخ القائد احمد حلس حتى نشعر ان هناك حركة ونشاط وخروج عن حالة السكون التي تعيشها الحركه والانغلاق وفقط تتم الحركه والزيارات في العزيات نريدها بالأعياد والاعياد الدينيه .

زمان كانت حركة فتح تقوم بوضع اكليل زهور على نصب الجندي المجهول وكان قادة الحركة يقوموا بزيارة مقبرة الشهداء في حي الشيخ رضوان ووضع أكاليل زهور على قبور الشهداء القاده رفيق السالمي وماهر البورنو وغيرهم من قادة الحركة للأسف لم تعد هذه الحركة التنظيمية المحموده تمارس والسبب هو الخمول والانعزال بمكان واحد لازالت جبهة النضال الشعبي تقوم كل عام بزيارة مقبرة الشهداء ووضع اكليل على قبور الشهداء .

كل تلك الحركات والخروج عن حالة الانعزال والتقوقع لا يحتاج الى تصريح من حركة حماس ولا يكلف كثيرا سوى المواصلات فقط لأغير الجماهير بحاجة الى لقاء مع القياده وبحاجه الى من يزورها بمواقعها ليعزز صمودها نريد ان يتحركوا ويخرجوا من حالة التقاط الصور بمكان معين والتقاط الصور بأماكن أخرى حتى ينوعوا ويخرجوا عن التقاط صور لاعوام مختلفه بنفس المكان التغيير حلو ونشاط يا قادة فتح جميعا .

زمان كان تقوم قيادة الحركة بكل عيد بفتح يوم للتسليم على بعضنا البعض واللقاء بقيادة الحركه في فندق من بعد العصر حتى بعد صلاة العشاء حتى هذه العادة والتقليد لا تتم والحجه دائما انها تحتاج الى تصريح من حماس وأجهزتها الامن حجة فقط لعدم القيام بنشاطات .