ما نحتاجه في حركة فتح شد الغربال مش هز الغربال

0
211

كتب هشام ساق الله – قرات على الفيس حمله يقوم بها مجموعة من الأخوة يتحدثوا فيها عن هز الغربال لتقسيم المقسم وتجزئ المجزئ ما نحتاجه بحركة فتح هو شد الغربال واسقاط من يخترقونا ويزايدوا علينا ونجمع صفوفنا ونعود الى حركة فتح التي ابتعدنا عنها بالبحث عن المناصب والمسميات بشكل انتهازي بدون ان يكون هناك معايير واحترام لمن سبق ولحق فالقضيه ليست هز الغربال بل شده والعودة الى المحبة ووحدة حركة فتح .

نعم نحتاج الى شد الغربال والعودة الى المحبة ووقف الانتهازيين والتسابق على شرزمة الجماعة وتجزئ الشرعية وتحويلها الى شرعيات باسم الحرص وبطريقه مبتزله عبر وسائل الانترنت فقط بدون ان يكون هناك عمل على الأرض والنضال فقط عبر الصور وعبر الاتصالات هناك برام الله وتقديم معلومات وخدمات .

انا مع شرعية الأخ الرئيس القائد محمود عباس ابومازن ومع شرعية الثوره ومنظمة التحرير الفلسطينية ومع وحدة حركة فتح ووقف تجزيئها من قبل مجموعه تطرح شعارات ولا تعرف ابعاد ما تطرحه تريد ان تمس وتهدم ما هو موجود في تنظيم حي يمكن ان يعمل ويتطور لو قادته قياده تعرف ماذا يريد وتناضل من اجل مصالحه وتوقف الهجمات التي يتعرض لها في قوته وراتبه وفي مصالح أبنائه .

الشرعية يا ساده يا كرام أصبحت شرعيات وعناوين لأشخاص والقضية يمكن حسمها بان يتم وقف كل واحد منهم عند حده واغلاق كل الدكاكين والشرعيات المختلفه من اجل مصالح أصحابها وان يتم حسم الأمور بشكل قوي وجدي بعيدا عن الترضيات هنا وهناك ووقف كل واحد عند حده القضية لا تحتاج الا الى حسم ورجل يقول كلمه لا تصبح كلمتين او ثلاثة ويتم تشجيع هؤلاء الباحثين عن مواقع ومناصب ويريدوا هز الغربال من اجل تفرقة فتح وعمل شرعيات كثيره باسم قضية عادله لاتحتاج سوى الى الحسم واتخاذ قرار حاسم بوقف عمل كل الدكاكين وكل الأشخاص الطامحين للوصول الى مواقع على حساب الحركة وقاعدتها .

اكثر من يراقب ما يجري في حركة فتح هم من خرجوا عليها وانشقوا عنها فهم يراقبونا ويرصدوا ما يجري ومنهم من يغزي الانشقاقات ويدعمها من اجل تقسيم المجزئ وتجزئ المجزئ ويضخوا أموال طائله ليست من اجل اصلاح حركة فتح بل من اجل تجزيها وتقسيمها اكثر واكثر ولا انسى ان أقول ان هناك من ينبغي ان يتم اسقاطهم من الغربال لانهم يخترقونا وينحروا في خاصرتنا باسم الشرعيه علينا الانتباه وعلينا العمل باتجاه وحدة الحال يكفي فرقه ويكفي تمزق .

نعم شدو الغربال يا أبناء حركة فتح بان تصحوا للمؤامرة الكبرى في تدمير حركة فتح واخراجها عن فتحاويتها ونضالها وتاريخها بأرنبتها وتحويلها الى حركة لاتشبه الحركة التي التحقنا بها وناضلنا في صفوفها حركة فتح تحتاج الى وحده داخليه ولا تحتاج الى اسقاط اشخاص من اجل مصالح البعض وتطفيشهم الى التيار الإصلاحي الذي يقوم باصطياد كل اخطائنا .

اقولها بصدق يجب ان يتم حسم الأمور واغلاق الدكاكين ووقف الطامحين ووضع معايير واضحه لا يمكن الاختلاف عليها للتعينات القادمة والتي لا نحتاجها وينبغي الإسراع في اجراء الانتخابات الداخلية وتشكيل لجان من اجل جمع الحركة كلها وراء قيادة منتخبه يشارك الجميع فيها المتقاعدين العسكريين والمدنيين وكوادر الحركة والأسرى والمكاتب الحركية لا ان يتم اضعاف الحركة بان هذا متقاعد وعسكري وغيرها مما يضعف الحركة ويقسمها .

 

ملاحظه انا مش مع حد ولا اكتب لأجل احد ولا اساند احد مهما كان انا اكتب من اجل حركة فتح واكتب ضيمري مع ملاحظة اني لا اريد أي موقع وليس لدي أي طوح لاي شيء سوى ان تعود حركة فتح كما كانت يوم التحقت بها فتح الثورة المناضلة حامية وصاحبة المشروع الوطني لازلت أقول ان تنظيم حركة فتح بقطاع يحتاج الى قيادة افضل بكل الميادين وهناك جيش كبير من أبناء فتح يستطيعوا ان يقودوا هذه الحركة نحو الأفضل  .