أ.د جهاد البطش/ غرينبلات : ان لم تستحي فقل ما شئت ..

0
198

لو أثقل المرء على نفسه ومرر  بؤبؤ عينيه على ومضات أسطر السيرة الذاتية لجيسون غرينبلات لن يجد ضلوع الرجل بالتاريخ او علم الاجتماع ولا حتى السياسة .. ما يجعل المرء بتسائل كيف يفكر غرينبلات هذا ؟ حتما ستصل لنتيجة لن تختلف فيها مع اولبريت وفرويد بأن الرجل يفكر بشيئ وينظر لشيء أخر ..

لقد وصف اسرائيل بالضحية وانها لم تخطئ بحق الفلسطينيين ، لا يحتاج الامر لاجتهاد اذا عرفنا ان هذه العبارات لم تأت بهذا الوضوح بأي من مذكرات رؤساء ومسؤولي الادارات الامريكية السابقة، بل ولا في مذكرات القادة الصهاينة !!! فمن اين ينظر هذا الرجل لملفات مكتبه وهل اصبح اتجاه بوصلته جنوبا بدل الشمال ؟ وان جاز لنا سؤاله ما رأيه بمواقف اعترف فيها المجرم بما جنت يداه ؟ فهل ستبرأه يا جيسون ؟ هل قرأت تقرير صحيفة هأرتس عن مؤرخين علماء اسرائيليين احدهم تلقى علومه بالجامعه التي تخرجت انت منها ..

والذين اثبتوا اخفاء اسرائيل لمئات الوثائق التي تدينها بارتكاب ليس فقط “اخطاء” هذا المصطلح الناعم بل جرائم بحق الفلسطينيين … هل تؤمن بالمنهج العلمي ان كنت تفتخر بما تسمونها بأمة الامم عندما نقدم لك نتائج لجان التحقيق التي شكلت عقب مجازر صبرا وشاتيلا وقتل الاحياء الاسرى في ما اسموه الاسرائيليين عملية الباص 300  ومجزرة الحرم الابراهيمي ومجزرة عيون قاره .. لا لا اقصد لجان فلسطينية ولا امميه بل لجان اسرائيليه بحته ؟ باختصار وانا مستعد يا غرينبلات ان ازودك بتقارير هذه اللجان والتي جميعا ادانت اسرائيل بأكثر من الخطأ ..

فهل ستدافع عن اللذين ادانتهم هذه اللجان ؟ وفي جميعهم كانت ادانه للمؤسسة الرسمية الاسرائيليه وهذه الاحداث واللجان مثالا لا حصرا .. لا تتوقع يا مستر جيسون ان يكتب عنك التاريخ انك بمفهومك هذا كنت بطلا .. لقد وصف مؤرخوا حاضر القرن الثاني عشر الميلادي بويهمند وتنكرد وبلدوين بانهم ابطال بما فعلوه بالقدس .. ل

كن الم يلعنهم مؤرخوا ابناء جلدتهم فيما بعد ؟ الم تقرا كيف كان اهل قشتاله وليون قد اهلوا واستهلوا بأبطال محاكم التفتيش بغرناطة وريفها وبعد قرون انت وابناء جلدتك وصفتوهم بالمجرمين ؟ انت تكرر منطق القياس فأنت بخانة القوة تقل ما شئت ولكن عندما تمر السنين وينتصر حلم الحق على ارض السلام سينعتك احفادك واحفاد قادة اسرائيل بما أسستم من ثقافة الحقد والكراهية تجاه شعب كان ضحية مشروع صهيوني هو بالاصل استعماري، ولتسأل عن ذلك نابليون وبالمرستون وموشي هس … الخ ،..

وكديدنكم الذي يحمل العصا متخفيا بثقافة الديمقراطية الا على الفلسطينيين..  فحتما ستوصف كل من يقل كلمات كشف الباطل والدفاع عن الحق حتى لو بالاثبات العلمي بأنه معاد للسامية .. فهي اقصر الطرق لرمي من افطر معك على مائدة وأكل من صحن الجبنة البيضاء بدل الصفراء .