رساله الى هيئة التقاعد 3 أيام بين الخميس والأحد من الفلس والغضب والانتظار أيام صعبه للموظف المتقاعد

0
74

كتب هشام ساق الله – منذ عدة اشهر تصر رواتب السلطة الفلسطينية يوم الخميس لمن هم على راس عملهم من المدنيين والعسكريين ويبقى من تم تحويلهم للتقاعد سواء العسكريين او المدنيين من التقاعد المالي بانتظار رواتبهم 3 أيام حتى يوم الاحد ثلاث أيام مملين يكون الموظف مفلس وينتظر الراتب على احر من الجمر ويضطر ان يتقاضى راتبه .

انا اسال هيئة التقاعد والقائمين عليها ووزارة المالية لماذا هذا التاخير الاجباري في كل مره3 أيام انتظار والقضية تتم بحوالات من وزارة المالية او هيئة التقاعد ترسل عبر الايميل ويتم اعداد الامر في البنوك بسهوله ويسر وكلها تعب عدة أيام على الصرافات ومراجعات الموظفين لماذا لا تتم الأمور مع بعض بدون 3 أيام فرق من الخميس الي الاحد .

كنا مع بداية تقاعدنا الاجباري نتلقى رواتبنا قبل الموظفين الذين على راس أعمالهم بيوم وكان الامر يتم بسهوله ويسر الان يريدوا ان يشعرونا اننا كم زائد عليهم بعد ان حرمونا من حقوقنا ومن حقنا بتقاضي راتبنا كامل من هيئة التقاعد هذا تقاعد كذاب فقط لخصم نسبه من رواتبنا ويتعاملوا معنا كمتقاعدين بنسب مثل الموظفين الذين على راس عملهم القصه مخربطه فجميعنا لازلنا نتبع كشوفات وزارة المالية مايجري عيب وينبغي حله .

الموظف الغلبان خارج من رمضان ومن عيد وماتحمله هذه المناسبات من مصاريف كبيره وزائده عن الراتب 100 بالمائة وياتوا بالاخر يتم صرف رواتب الموظفين الذين على راس عملهم ويتم تاجل المتقاعدين 3 أيام مايجري عيب وعلى هيئة المتقاعدين العسكريين وكل الوزراء والمؤسسات ان تعمل من اجل حل هذه الإشكالية .

ماذا نفعل ليس لنا ظهر وليس لنا مطالب وليس لنا من ينظر بحقوقنا لقد تم تكريجنا في المستودعات واصبح ما يربطنا بالرواتب سوى مايتم رميه لنا والحجه دائما ان هناك ازمه ماليه الأمور كلها مقلوبه ومعكوسة لا يوجد نظام ولا أي شيء يتم بهذا الامر .

.