شعبنا الفلسطيني قال للإمبريالية العالمية وللرئيس الأمريكي لا فلسطين مش للبيع

0
108

كتب هشام ساق الله – لوحه تكاتف فيها شعبنا معارضه وموالاه في صوره جميله ورائعة متكاملة قالوا بصوت واحد للمتغطرس الأكبر في العالم ترامب وللولايات المتحدة الدولة الأولى بالعالم لا فلسطينا ليست للبيع ولو بكل أموال الأرض وقالوا بصوت واحد لا لا لبيع فلسطين هذه الصوره الجميلة المتكاملة لا يستطيع أي شعب بالأرض ان يفعلها فنحن شعب لنا أصول ضاربه بأعماق التاريخ جربنا كل الاحتلالات عبر التاريخ وانتصرنا .

لا يوجد رئيس في العالم مثلك اخي القائد محمود عباس تصدى للإمبريالية العالمية ولأمريكا المتغطرسة وقال لها لا سوى الشهيد القائد ياسر عرفات لما لا وانت امتداد طبيعي له ولثورته المناضلة قلت لا وستظل تقول لا ضد كل المشارع المشبوهة والتي تهدف الى انهاء قضيتنا الفلسطينية العادلة وسط لهوث عربي وراء فتات أمريكا التي تدفع من اموالنا ونفطنا وراء استسلام كل العالم العربي للولايات المتحدة الامريكيه .

يحق لنا ان نفتخر برئيسنا وقائدنا الأخ محمود عباس ابومازن الرجل الذي قال لا ومن قبله بالشهيد القائد ياسر عرفات الذي قال لا في العمق الأمريكي ولم يقدم أي تنازل يحق لنا ان نفتخر بالمعارضه التي وضعت مصالح شعبنا وقضيته العادلة وقالوا جميعا بصوت عالي لا ولم يجروا وراء كل المغريات العربية والأمريكية وتحملوا كل الصعاب ورسموا اللوحة الجميلة وقالوا لا لمؤتمر المنامة ولا لبيع فلسطين بكل أموال الأرض .

ما نأخذه كشعب على الأخ الرئيس ابومازن وقيادته وعلى المعارضة الفلسطينية بكل اطيافها السياسية انهم يقولوا لا لأمريكا ولا يتنازلوا لبعضهم البعض ويحققوا المصالحة بعد 13 عام من الفراق والخصام والمناكفة التي دفع ثمنها شعبنا الفلسطيني بكل اطيافه وبكل مكوناته هذا ما ينقصكم ان تقولوا نعم للمصالحة وكل واحد منكم يخطوا خطوه ويتنازل للأخر من اجل تحقيق المصالحة .

انا شخصيا اخذ مأخذ على اخي وقائد ابومازن يجب ان يتخلص منه بشكل شخصي فهو يسحب السلطة الفلسطينية وحركة فتح الفصائل الفلسطينية ان يتخلى عن خيار السلام ويعلن ان هناك خيارات أخرى غير السلام لازال شعبنا يؤمن بها اقرتها الأمم المتحده وكل قوانين البشر بحق الشعوب المستضعفة بالقتال ووالنضال من اجل تحرير اوطانها فهذا ليس إرهاب فهو مقاومه مشروعه اضافه الى اني اخذ عليه انه ان الأوان ان يتم تطهير محيطه من الفساد وان يقوم بثورة تصحيح يقتلع فيها الفساد بكل اشكاله ويطرد كل المحيطين حوله الذين يسيئوا له .

ان عملت هذا اخي ابومازن انا وغيري من كل المتابعين تكون تركت خلفك شعب ينهض من جديد ويعيد للعالم بدايات انطلاقة ق=حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح حين انطلقت ويخوض شعبنا اشكالا جديده من النضال من المقاومة المسلحة والشعبية وغيرها من الخيارات فالكيان الصهيوني والإمبريالية العالمية لا يخافوا الا من القوه ومن المقاومة والنضال فالسلام الذي تضع أمريكا حروفه هو استسلام وليس بالسلام الذي في قراننا ودينا .

الرئيس الفلسطيني الأخ محمود عباس ابومازن يستحق وبجداره ان يتم منحه جائزة نوبل للسلام فالرجل احد صناع السلام في الشرق الأوسط وهو المقاتل العنيد الصلب في الدفاع عن الثوابت الفلسطينية وحق شعبه بتقرير المصير وبإقامة دولته الفلسطينية المستقلة على ارضه وعاصمته القدس الشريف والرجل الوحيد بالعالم الذي قال للولايات المتحدة والإمبريالية العالمية لا وكذلك الذي وقف وتصدى لضغوطات الكيان الصهيوني وقال لهم لا بقوه وشراسه .