نريد يا سيادة وزير الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات انترنت سريع يواكب العصر وفصله عن الهاتف الأرضي

0
109

كتب هشام ساق الله – انا لا اذكر أسماء وزراء الاتصالات منذ ان بداتا لكتابه بهذا الموضوع لعلمي ويقيني بانهم أدوات لمجموعة الاتصالات الفلسطينية واكبر همهم ان يعملوا بعد انتهاء مهامهم مستشارين لدى هذه المجموعة براتب عالي فانا لا اثق بهم واعتبرهم أدوات لهذه المجموعة العابره للحدود والمتعاونة مع الكيان الصهيوني بعلاقات تطبيعيه مشبوهة وتستغل أبناء شعبنا بشكل غير محترم وبتواطئي مستمر مع كل الوزراء والحكومات المتعاقبة ولكن الوزير سدر الأخير لدي شعور انه يختلف .

القرار الشجاع والممتاز الذي اتخذه الوزير الجديد الذي اصبح في كرسيه 85 يوم بشان التناقل الرقمي وحق المواطن خلال ثلاث شهور بان يتحول من شركته برقمه الى الشركة الأخرى اذا تلقى عرض مشجع وفرصه لكي يتحرر من عبودية شركة جوال بانتظار ان يتحرر اكثر الوزير الجديد ويتخذ قرار بتطبيق قانون الاتصالات لعام 2009 ويحرر الانترنت ويسمح بشركات جديده منافسه ويفتح الاستثمار بهذا المجال .

ننتظر من سيادة الوزير الجديد ان يفصل خط النفاذ عن الخط الأرضي ويخفض الأسعار باختصار نريد انترنت سريع ومختلف عما هو موجود يواكب التطور التكنلوجي في كل دول العالم وبالعالم المحيط بنا يكفي ان تستغلنا مجموعة الاتصالات الفلسطينية وحضارة وكل هذه الشركات التي تحلب شعبنا منذ سنوات وتحتكر خدمة الانترنت وجعلتنا متخلفين بين دول العالم باحتكارها المقيت .

حدثني صديقي الذي يسكن بمصر انه يدفع اقل بكثير مما ندفعه لشركات الانترنت والاتصالات وكذلك صديقي في اوربا الذي يحصل على خطوط زجاجيه بسرعة تبدا من 200 ميجا بالثانية واتصال هاتفي مفتوح داخل البلد اضافه الى 150 قناة مشفره حول العالم العالم دخل عصر ال 4 جي وال 5 جي ونحن لازلنا في الجي 2 واقل يدفع اقل منا يا سيادة الوزير فجماعة بال تل تريدنا متخلفين ومربوطين بذيلها يكفينا استغلال نريد منك ان تتحرر وتخرج عما كان مرسوم للوزراء السابقين وتنصف أبناء شعبنا .

انا متفائل واشعر انك ستخرج عن كل القيود وانتظر منك قرارات مصيريه تسمح بان نتطور تكنلوجيا وان تزداد سرعة الانترنت بشكل كبير وتقليل الأسعار وعدم ربطها بخط الهاتف الذي لا نحتاجه وندفع رسومه بدون ان يخدمنا بشيء لولا الانترنت ما احد اقتناه اصبح لدى الجميع جوالات ويستطيع كل واحد التواصل مع من يريد .

ننتظر منك يا معالي الوزير ان تشكل لجنة للتحقيق في كيفية تحسب بال تل أسعارها وبارباحها وان تضع القيود والعراقيل وان تخرج من دائرة حصارهم وان تنصف الشعب كل الشعب الذي يعاني ويدفع اكثر بكثير مما ينبغي ان يدفعه ويدفعه كل جيراننا حول العالم .

ننتظر ان تكون حرا كما توقعنا وبنينا عليك امال يا معالي الوزير الدكتور اسحق سدر وتخرج عن ضغط مجموعة الاتصالات الفلسطينية ومافيتها المرتبطة بالاحتلال الصهيوني وان تتحرر من ضغوطاتهم وتتخذ قرارات مسانده للشعب وتستجيب للأخوة في الحراك الذين يبحثوا عن مصلحة الشعب كل الشعب وان يتحرر قطاع الانترنت وان يم فتح مجال المنافسة وان نحصل على انترنت اسرع وافضل مما هو موجود ومتخلف فالكهرباء وسيله طرحت سابقا في الضفة وتم تجربتها في غزه ونجحت بشكل كبير ويمكن ان نتخلص بهذه الطريقة من بال تل وحضارة وكل طمعهم وقيودهم على التطور التكنلوجي .

لازلنا ننتظر منك قرارات كثيره لتصحيح مسار الاتصالات الفلسطينية اكثر واكثر ولازلنا ننتظر ان تستمع الى الاخرين كما فعلت ببداية توليك لموقعك فهناك عصابه تحيط بك تريد لك ان تصبح مثل سابقيك اداه من أدوات مجموعة الاتصالات الفلسطينية يربطوك بذيلهم .