اعتقال الصحافي احمد سعيد بشكوى من بنك فلسطين توقعوا اعتقالات على ذمة شركات الاتصالات

0
140

كتب هشام ساق الله – هناك نفوذ وصلاحيات كبيره للشركات الكبرى ولأصحاب الاستثمارات الضخمة مثل البنوك الوطنية وغير الوطنية وشركات الاتصالات بكل مسمياتها قبل اقراض السلطه الفلسطينيه فما بالك بعد اقراض السلطة ب 200 مليون دولار لسبب الازمه المالية بين السلطة والكيان الصهيوني فاليوم اعتقلت شرطة حماس الصحافي احمد سعيد من منزله في دير البلح بشكوى مقدمه من بنك فلسطين للتظاهر امام البنك من قبل الحراك ضد البنوك وشركات الإقراض .

رغم الانقسام الداخلي بين قطاع غزه والضفة الغربية الا انهم يمارسوا نفس العقلية وهم مستفيدين من تلك الشركات الكبرى والاستثمارات العملاقة لذلك الاعتقالات متشابهه فانا أتوقع ان تحدث اعتقالات وحجوزات على ذمة شركات الاتصالات ومن سيتكلم ضدهم سيتم تقديم مذكره لاعتقاله بتهم مختلفة فالشعب كله يخضع لديونهم وهناك صلاحيات زياده ستعطى لهؤلاء على حساب الشعب كل الشعب الفلسطيني .

الله يستر فالسلطة ستزيد نفوذ رجال الاعمال والشركات المستقويه البنوك وشركات الاتصالات على الشعب وستطلق يدهم بكل المستويات من اجل حماية مصالحهم وجباية الأموال من الشعب الفلسطيني لأجل هذا الدين الكبير وهذه الازمه الكبرى وشدي حيلك يابلد من شيخك حتى الولد .

هذا يدعونا الى حماية مصالح شعبنا الفلسطيني وزيادة الحراكات الشعبية ضد هذه الشركات المستقويه ابتداء من البنك مرورا بشركات الاتصالات بكل مسمياتها وأصحاب الأموال والمصالح الكبرى حتى لا يستعبدوا شعبنا بنفوذ جديده والتصدي لهم فأيديهم مطلقه قبل الدين فما بالكم بعد الدين احذروا احذروا .