3 أعوام على رحيل المناضل والاسير المحرر علي محمد احمد الكتناني ابوخالد

0
221

كتب هشام ساق الله – ثلاثة اعوام على رحيل صديقي المناضل والاسير المحرر الاخ علي محمد احمد الكتناني ابوخالد هذا المناضل الرائع صديق وحبيب الجميع الذي لايقصر يخدم الكبير والصغير رجل الاصلاح والمناضل الفتحاوي القديم والجندي الفلسطيني الذي بقي على عهد الشهداء فقد توفي قبل عام بعد رحله مع المرض في مستشفى الشفاء بعد ان تم قبل تحويله الى مستشفى الخليل وتم الصلاه عليه بعد صلاة العصر بمسجد المحطه مقابل بيته ووري الثرى الى جانب الاحبه الذين غادرونا في مقبرة الشهداء على الخط الشرقي .

 

دائما كلما دخلت سوق الزاويه وتجولت به كان لي محطه انا وصديقي المرحوم عبد القادر العفيفي يتوجب ان نقف ونسال عنه ونتحدث معه ونستمتع بكلامه الجميل البسيط الموزون فكل كلمه لها معنى معه هذا الرجل الرائع كنا دائما نزوره وهو مابيقصر يقوم بواجبه الاجتماعي في الافراح والاتراح رجل اصلاح بحق وصاحب مبادىء لايتخلى عنها مهما كان.

 

الرائع ابوخالد الكتناني الحاج علي ولد في مدينة غزه عام 1932 من عائله غزيه التحق بداية حياته مع الجيش المصري وتلقى تدريبه العسكري واثناء احتلال الصهاينه قطاع غزه عام 1956 وقع اسيرا وتم اسره داخل فلسطين في سجون الاحتلال الصهيوني وبقي اسير 6 شهور بعد انسحاب القوات الصهيونيه .

 

بقي الحاج علي الكتناني ضمن الجيش المصري المرابط في قطاع غزه حتى تم تشكيل جيش التحرير الفلسطيني وانضم اليه وخدم باكثر من مكان في قطاع غزه  وحين احتلت الكيان الصهيوني قطاع غزه في النكبه عام 1967 اعتقلته قوات الاحتلال الصهيوني بتهمة مقاومة الاحتلال وسجن في سجن غزه المركزي لمدة عام وعادت اعتقلته عدة مرات للتحقيق وعمل تاجر خضار وفواكه في اسواق مدينة غزه .

 

التحق في اعمال المقاومه في الانتفاضه الاولى وتم اعتقاله والتحقيق معه بشراسه وحكمت عليه المحكمه الصهيوني بالسجن لمدة عام وكان معتقل هو وابنائه الاربعه خالد ومازن ومحمد واحمد في معتقل النقب انصار 3 وعمل في لجان الاصلاح التابعه لحركة فتح في حي الدرج .

 

بداية السلطه الفلسطينيه واصل الاخ ابوخالد عمله كرجل اصلاح وناشط في مركز امير الشهداء ابوجهاد بحي الدرج وكان ضمن اللجنه المكونه لحل النزاعات والاشكالات في منطقة الدرج .

 

تعازينا الى الاخ الصديق خالد الكتناني ابوعلي واشقاءه مازن ومحمد واحمد ومحمود وماهر ورامي وجهاد وشقيقاتهم وانسبائهم واخص بالذكر المناضل الاخ خميس الكتناني ابوزهر وعموم ال الكتناني الكرام .