مناشده لكل من هو مسئول بضرورة اطلاق سراح المعتقلين السياسيين بقطاع غزه ليقضوا العيد مع اسرهم

0
94

كتب هشام ساق الله – اناشد كل من هو مسئول وجهه يمكن التوجه اليها سواء رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الأستاذ إسماعيل هنيه ا والاسير المحرر يحيى السنوار رئيس حركة حماس بقطاع غزه و اللواء الأسير توفيق ابونعيم مدير الامن العام في قطاع غزه او الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس بان يتم الافراج عن المعتقلين السياسيين المتهمين بتهم لها علاقه بالانقسام الداخلي سواء الاتصال برام الله او غيره اسوه بباقي المعتقلين الذين تم اطلاقهم اليوم والمتهمين بتهم جنائيه وغيرها من التهم لكي يقضوا العيد بين أولادهم وابنائهم .

اليوم اتصلت بأخي وصديقي الصحافي نجيب ابوالجبين كي اسال على شقيقه المعتقل لدى أجهزة امن حماس الأخ العقيد حاتم ابوالجبين والمعتقل منذ شهر هو وعدد ضباط المعابر الفلسطينيه ومن ضمنهم الأخ كمال غنام فقال انه لم يتم الافراج عنه وكلنا امل ان تراه والدتي وزوجته وابنائه فهو معتقل على قضية من قضايا الانقسام الداخلي .

اكثر من يفهم أهمية ان يكون المعتقل بين اسرته من تم اعتقاله بالسابق ولعل الأستاذ إسماعيل هنيه يعرف هذا الامر حين كان معتقل لدى الكيان الصهيوني وكذلك اللواء توفيق ابونعيم وكثير من عناصر الأجهزة الأمنية المتنفذين والذين لديهم قرار باعتقال او الافراج عن هؤلاء الشباب .

اكثر الملفات التي تولد كراهية وحقد وعداء سيستمر طويلا هم من تم اعتقالهم لدى الاهل وباناء جلدتنا فنحن نستوعب اعتقال الكيان الصهيوني ونعرف انه من اجل الوطن ولكن لا اعرف لماذا يتم حجب هؤلاء الشباب عن اسرهم بالعيد وهم معتقلين في مدينة غزه ويبعدوا مئات الأمتار عن بيوتهم انه شعور فظيع ومخيم وسيظل عالق في اذهان هؤلاء الشباب .

اناشدكم جميعا ان تدخلوا الفرحة والسرور وان يتم الافراج عن جميع المعتقلين السياسيين المعتقلين لدى حركة حماس في قطاع غزه وان يعودوا الى بيوتهم لإمضاء إجازة العيد ومن ثم يعودوا الى السجن حتى لايتم مس امنكم ويمس اجندات الخلاف الداخلي واستمرار الاعتقال السياسي انا اعرف ان الامر لايهم سوى اسر المعتقلين فقط ولا يهم التنظيمات ولا الأجهزة الأمنية في رام الله للأسف يتعاملوا مع ما يجري من اعتقال على انها حالات وأرقام فقط بدون ان يكون هناك أي وازع انساني .

قادة حماس لا يتذكروا ماكان يفعله الأخ الشهيد الرئيس ياسر عرفات وكيف كان يقوم بالباب الدوار ويتم اطلاق سراحهم ليلا حين يتم ضغطه من قبل المجتمع الدولي كان يوفر رحمة الله لهم كل أسباب الراحة والحركة .