جميله الصلاة في مسجد سيدنا هاشم تشم وانت بداخله رائحة عبق التاريخ

0
230

كتب هشام ساق الله – اليوم قررت ان اصلي بمسجد سدينا هاشم في البلد فكرت ان البلد زحمه وهناك بسطات بالطريق مثل كل عيد من أيام العيد وتفاجئت بان المحلات مغلقه ولايوجد زحمه مثل أي يوم جمعه سالت احد الأخوة لماذا هذا قال لي البلد ميته تفرجوا على بعض لا يوجد بيع الي اشترى اشترى وقبل ان اصل الى المسجد بحارة الدرج واذا بمجموعه من النسوة يجلسوا بالقرب من المسجد وهناك سيدات توزع خبز بيتي عليهم .

تذكرت امي رحمها الله كانت تستقظ مبكرا يوم الجمعه وتقوم بعجن وخبز كميه كبيره من الخبز وتوزعها في يوم الجمعة الاخيره من شهر رمضان أبو الجمعه اليتيمة وهي عاده غزاويه لم تبقى الا في مسجد سيدنا هاشم فلم يعد احد يوزع الخبز الان .

دخلت بسكوتري الى داخل المسجد الجميل الذي تم ترميمه من قبل عائلة العلمي وقمت بجوله في داخل المسجد لأراجع جمالياته ووقفت بأحد الونة المسجد اديت صلاة الجمعه بمشاركة عدد كبير من أبناء حي الدرج فالجميع يأتي لهذا المسجد لانه قريب من بيوتهم وانا حضرت من اجل اتنسم التاريخ وبعقه وانا انظر الى هذا  المسجد التاريخي الذي يشبه المسجد الاموي في دمش كما قال لي صديق زاره بالسابق .

وانا اصلي تذكرت أصدقاء اعزاء كانوا يؤدوا الصلاة في مسجد سيدنا هاشم تذكرت الحاره وازقتها وجمالها تذكرت المقاومة وكيف كان الاحتلال حين يمر من جنب المسجد كان يتم رشقه بالحجاره ما اجمل مساجد مدينة غزه الجميلة فانا استمتع بالصلاة بالمسجد العمري الكبير وبمسجد السيد هاشم وبمسجد المغربي الذي هو بداخل حارتنا اجمل أيام كانت ولازالت وستظل حين نحن لهذه المساجد الجميلة التراثية .

 

مسجد السيد هاشم يعتبر من أقدم مساجد غزة، وأتقنها بناء، ويقع في حي الدرج في المنطقة الشمالية لمدينة غزة القديمة، ويبعد عن المسجد العمري مسافة كيلو متر واحد تقريبًا، وورد في الموسوعة الفلسطينية أنه من الراجح أن المماليك هم أول من أنشأه، وقد جدده السلطان عبد المجيد العثماني سنة 1266 هـ / 1830م”. وتشير المراجع التاريخية إلى أن مدرسة كانت موجودة في المسجد أنشأها المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى في فلسطين من مال الوقف، وقد أصابت الجامع قنبلة أثناء الحرب العالمية الأولى فخربته، لكن المجلس الإسلامي الأعلى عمّره وأرجعه إلى أحسن مما كان عليه.