هناك تمييز واضح بين حركة فتح في غزه وحركة فتح في الضفة الغربية

0
119

كتب هشام ساق الله – اطالع قيام أقاليم الضفة الغربية بإقامة افطارات جماعيه لكادرها في المحافظات بحضور أعضاء باللجنة المركزيه لحركة فتح ودائما حركة فتح في قطاع غزه محرومه من كل النشاطات التي يفترض انها موحده ومركزيه على مستوى الوطن ام ان اللجنة المركزية دائما تحتاج ان يذكرها احد بان هناك تنظيم في قطاع غزه ويحتاج الى كل شيء وهو جزء اصيل بالوطن والحركه والقضية .

دائما ينبغي ان نطالب ونتحدث يفترض ان قرار الافطارات الرمضانيه مش عمل فردي لكل إقليم فهو مشاركه وعمل مركزي تدفع تمويله اللجنة المركزية لماذا لاتدفع بغزه ولماذا لايتم دعوة أعضاء وكوادر التنظيم لافطار كما يجري في الضفه الغربيه لماذا هذا التقصير فالميزانيه الخاصه في حركة فتح بقطاع غزه تاخرت ثلاث شهور ووصلت قبل أسبوع .

انا افترض ان هناك نشاطات مركزيه تتم على مستوى الوطن والشتات لايجوز ان يتم دعم إقليم وسحب الدعم عن أقاليم أخرى ان مايجري هو تمييز ويدل على عدم وحدة الحركه في خط تنظيمي واحد والقضية تعتمد على مراكز القوى بداخل اللجنة المركزيه يتم استقطاب الكوادر بشكل او باخر .

.تحدثنا عن الكابونات وتحدثنا عن أشياء كثيره وتمييز عنصري يمارس ضد قطاع غزه وكادره والقاعدة العريضة لحركة فتح في قطاع غزه هذا التمييز بات واضحا واصبح الكل يستطيع ان يعدده وبالاخر الدكتور محمد اشتيه بيقول انه تم توحيد المعايير في صرف الرواتب صحيح يادكتور اشتيه ولكن هناك فرق بين راتب مجروم مسحوب منه كل البدلات وبين راتب ناصح فيه كل البدلات وطبيعة العمل والمواصلات من خارج الخصم .

تعالوا وشوفوا ايش بيسوا جماعة المفصول من حركة فتح محمد دحلان اكم إفطار قاموا بتنظيمه على مستوى قطاع غزه ولكل القطاعات واذرع تنظيمهم تعالوا وشوف اين تم إقامة هذه الافطارات نحن لا نطالب بمثلهم واعرف اننا لاندعى أيضا لو قامت حركة فتح بإقامة إفطار ولكني أطالب بالاخوه الذين يحملوا هم حركة فتح رسميا في الأقاليم والمناطق والشبيبة والمرآه والعمال والمكاتب الحركيه .