انا ومحمد ابن الأسير المحرر هلال جرادات ولعبة السابوي

0
294

كتب هشام ساق الله وانا احضر مناقشة الماجستير للصديق الأخ العزيز اللواء هلال جرادات جلست امام ابنه الصبي ابن ال 4 سنوات محمد وانتبهت ما يفعل بالجوال واذا هو يلعب لعبة السابوي لعبتي المفضلة ولكن يلعبها بمهاره غريبه وشطارة لم اصل الى مستوى ما يفعل كل دقيقه انظر ومحمد يلعب ويحرك رجله ويقف مع اللعبة ويحرز ارقام ويبقى طويلا بدون ان يقع ويستمر في الاندفاع جيل الجوالات والكمبيوترات جيل التكنلوجيا .

محمد ابن الأخ خلال هو ابن الرابعة من العمر جاء مولوده بعد 28 عام من اعتقال والده طفل جميل ورائع ذكي يلعب بالجوال كل الألعاب اضافه الى انه يشاهد اليوتيوب ويعرف اين الصور ويصور ويفعل كما نفعل بالجوال ولكن بمهاره كبيره متميزة .

انا العب لعبة السابوي بقيت اشهر وانا اتعلم كيف تسير اللعبة ولم احقق نتائج وأرقام فيها ولكني احبها اشرد كثيرا من ضعت الحياه والعب لعبة السابوي فهي ما تعلمتها واجيده اعرف ان هناك العاب كثيره على شبكة الانترنت ولكن افضل هذه اللعبة الجميلة عن غيرها

انا العب لعبة السابوي بقيت اشهر وانا اتعلم كيف تسير اللعبة ولم احقق نتائج وأرقام فيها ولكني احبها اشرد كثيرا من ضعط الحياه والعب لعبة السابوي فهي ما تعلمتها واجيده اعرف ان هناك العاب كثيره على شبكة الانترنت ولكن افضل هذه اللعبة الجميلة عن غيرها لكني لم اصل الى مستوى الشبل محمد هلال جرادات .

ما ان ينزوي أي طفل بجوال امه الفالت الا ويمارس اللعب على الجوال ويمارس طفولته وشبابه على هذا الجوال يتعامل مع التكنلوجيا باقتدار يعرف اين يدخل وأين يخرج يعرف كل شيء هناك أطفال اشطر بكثير من الرجال الكبار ولديهم قدرات عالية ومتميزه باستعمال الألعاب واليوتيوب يستطيعوا الوصول الى كل مايريدوه بدون ان يعرفوا الكتابة والقراءه تستغرب من هذه المهاره الغريبه والمتميزة .

نحن بجيل التكنلوجيا والجوالات والكمبيوترات نحن نعيش مع أطفال يختلفوا ينبغي ان يتم مراقبة أدائهم ومنعم من الاطاله باللعب بالعاب الجولات والجوالات ينبغي ان يتم تقنين هذه التكنلوجيا حتى يعيش هؤلاء الأطفال طفولتهم ويعيشوا حياتهم بشكل يدعم تطور ونموا مداركهم باتجاهات مختلفه .

الله يخليه محمد ابوهلال ويرزقك اخي هلال المزيد من الأولاد والبنات وانشاء الله 10 منهم ويعطيك الصحه والعافيه انت وامهم والاسره الكريمه .