ابوعلي شاهين لم يكن جزء من أنقسام فتحاوي بل عامل موحد ولم يعمل مع أي جهاز مخابراتي أي كان

0
803

كتب هشام ساق الله – الأخ القائد ابوعلي شاهين رحمه الله لم يكن بيوم من الأيام جزء من الانقسام الفتحاوي بل كان عامل موحد وقائد يدعوا الى النقاش والاختلاف والاتفاق رجل وحدوي يحاول البعض هذه الأيام ان يظهروه وهو في قبره على انه من جماعة التجديد والإصلاح والتغيير وهذا الامر محض افتراء على الأخ ابوعلي شاهين وتاريخه ينبغي لحركة فتح ان تخلد تراث هذا الرجل وتعود الى ادبياته وكتاباته بكل المراحل فالرجل مفكر من طراز فريد من نوعه لم يحظى هذا الرجل بالتكريم المناسب فمن يكرموه الان لايقيموا سوى احتفالات فقط هذا الرجل ينبغي ان يتم إعادة نشر فكره الوحدودي ولم يكن يعمل مع أي جهاز مخابراتي أي كان فالرجل حر .

 

لو كنت انا شخصيا مسئول في حركة فتح لاقمت احتفالات كبيرا لهذا الرجل المناضل في ذكرى رحيله ولوزعت صوره وتاريخه ولا أعلنت عن إقامة جائزة ابوعلي شاهين للشباب الجدد في حركة فتح واقمت مؤتمر علمي للحديث عن تجربته وتراثه لا ان يتم وضع صوره جزء من الانقسام الداخلي بحركة فتح ابوعلي اكبر من كل الشخوص التي تنخر في حركة فتح وتحاول هدمها .

 

ابوعلي شاهين هذا الرجل الاسطوري الذي يشابه كل القاده الكبار الذين رحلوا شهداء الى عليين ليشكلوا نصاب لحركة فتح ان شاء الله في الجنه رغم انه لم يصل الى الخليه الاولى في الحركه ولكنه كان في كل موقع تولى مسئوليته اكبر من القيادات والاسماء ومارس مهامه على خير وجه وكان دائما بطلا وصلبا ورجل مبدأي مارس قناعاته واختار الفتح منذ ان بدا يعرف المقاومه وطريقها بالفطره فالقياده ليست بالمسميات ياقادة حركة فتح الحاليين .

 

هذا المناضل الكبير له تراث غزير من الكتابات ودراسات وكتب غير مطبوعه لازالت مكتوبه بخط يده وهناك تسجيلات تروي التاريخ هو قام بتسجيلها وحدثني عنها وهي عباره عن عدة كتب حين يجب ان تتحول الى مطبوعات ويجب ان يتم الاستفاده منها والعمل على ابرازها ونشرها حتى يعرف الجميع ماهي مواقف فتح الاصليه بعيدا عن التجميلات لقبح الصوره التي يمارسها ويقوم فيها البعض .

 

انا اقول بان هذا الرجل القيمه الثقافيه والفكريه للحركة والذي غيبه الموت يجب ان يتم يحويل كل تراثه المكتبوب والمسجل الى استنهاض فكر الحركه والاستفاده منه بحده الاقصى فلن يتكرر في حركة فتح مثل هذا الشخص العظيم الذي كان يخجل ان يقول عن نفسه منظر الحركه .

 

كنت مره في زيارته وقمت بتعداد 4 قيادات وكوادر بعضهم ترك الحركه وبعضهم توفي على انهم منظري الحركه ورفض بشكل قاطع ثلاثه من هذه الاسماء واقر بواحد رحمه الله ان فعلا منظر واضاف لي معلومه ان منظري الحركه من كتبوا ابجدياتها الاولى ممن تولوا كتابة موضوعات مجلة فلسطينيينا نداء الحياه التي تاسست في لبنان وكان يقود تحريرها الاخ الشهيد خليل الوزير ابوجهاد .

 

ابوعلي هو احد مفكري ومنظري حركة فتح فلا يوجد اكثر منه في تاريخ الحركة كتب ادبياتها وفكرها وتاريخها وتعلم منه كل كوادر الحركه الاسيره وكل من انتمى الى الشبيبه الفتحاويه بعد تاسيسها عام 1982 حتى الان ولازال يكتب حتى ان ابناءه سوف ينشروا كم هائل من مقالاته التي كتبها والتي تصلح لعشرات السنوات القادمه وسيظل المعلم والقائد الذي نرجع الى كتاباته لنهتدي بها .

 

ابوعلي شاهين لن يستطيع احد في حركة فتح تجاوزه او تجاوز فكره وتاريخه وهذه الصوره الرائعه التي كتبها عن حركة فتح حتى وان اختلفوا معه ولم يوفوه حقه سيعودوا بيوم من الايام الى هذا الرجل وينحنوا امام عظمته ورجولته وسيندموا ان تعاملوا معه بهذه الصوره .

 

ابوعلي شاهين نم قرير العين فتلاميذك الذين تعلموا الف باء حركة فتح منك لن ينسوك ابدا وستظل وانت ترقد في قبرك هناك برفح مشعل نور وعلم وفكر وثوره مستمره حتى يتحقق الوعد وننتصر على هذا الكيان الصهيوني بالباروده التي لم تسقطها ابدا .

 

ولن تعود حركة فتح لتتحد ويزداد وهج قوتها وتعود الى قيادة المشروع الوطني والتصدي للمشروع الصهيوني الا بالكفاح المسلح والبندقيه لانها نشات على هذه الفكره وثبت ان سر قوتها بما نادت فيه بالبدايات الاولى وسر قوتها خلال المرحله القادمه ان تستمر على هذا النهج المقاوم والمقاتل .