مره أخرى ينبغي كسر قانون التقاعد المالي

0
156

كتب هشام ساق الله – فجاه بدون تحذير وبدون حضور ولا دستور تم إحالة موظفين المجلس التشريعي الى التقاعد المالي وتفاجئوا هؤلاء الشباب والصبايا بهذا القرار بعد ان تقاضوا رواتبهم بمعدل 25 بالمائة من قيمة اصل راتبهم الذي كانوا يتقاضونه ودخلوا بحاله من التيه لا احد يتضامن معهم ولا احد يتحدث عنهم فهذا التقاعد المالي الظالم اكثر من ظلمهم هم .

كان العمل المجلس التشريعي شرف وعمل نوعي مع نواب المجلس التشريعي ولكن الان اصبح ندامه بعد ان تم احالتهم جميعا للتقاعد المالي وخاصه في قطاع غزه المذبوح من الوريد الى الوريد اين هم أعضاء المجلس التشريعي السابقين اين هم من كانوا يدافعوا عن المظلومين من الدفاع عمن عمل معهم وتم رميهم الى قارعة الطريق .

ظروف كل المتقاعدين الماليين ظروف صعبه وصعبه جدا بسبب تدني راتبهم وكثير منهم لايتقاضى الحد الأدنى من الأجور وعليهم قروض بمختلف المسميات وضعهم انكشف واصبح صعب وصعب جدا لايعرفوا ماذا يقولوا ولا يوجد عمل في قطاع غزه حتى يعملوا عمل إضافي .

الغريب العجيب ان معظمهم في قطاع غزه ان لم يكن كلهم مع الأخ الرئيس محمود عباس ومع اطار الشرعية الفلسطينية ولذلك يصمتوا الجرح بالكف ماذا يفعلوا هل يخرجوا على قيادتهم وان كانت قيادتهم ظالمه وتتخذ قرارات متخبطه وخاصه هذا الذي يسمى قانون التقاعد المالي .

اليوم تحدثت مع طبيب في المسجد وقلت له كم عدد الأطباء الذين لديهم عيادات في قطاع غزه قال لي انهم اقل من 5 بالمائة من مجموع الأطباء ومعظمنا نعمل في المستشفيات بدون عيادات وسالته لماذا  لا يلجا المكتب الحركي المركزي لرفع قضية ضد قانون التقاعد المالي وضد عدم منح الأطباء بدل طبيعة العمل وبدل المخاطرة التي يتقاضاها زملائهم في الضفة الفلسطينية قال لي الجرح بالكف هلاء الموظفين أصبحت تحل عليهم الصدقه وزكاة المال من شدة فقرهم واحتياجهم .

المكاتب الحركية بمختلف مسمياتها في قطاع غزه هي مكاتب للوجاهات والبريستيج ليس الا للأسف هؤلاء المكاتب فقط مسميات محسوبة علينا لا يتحركوا ولا يقوموا بعملهم على خير وجه لو كنت مكانهم لرفعت قضية في رام الله ضد التقاعد المالي باسم كل الموظفين من مختلف الوزارات ولتحركت تجاه مؤسسات حقوق الانسان ونظمنا وقفه رفض لما يجري اين مسشارين الريئيس محمود عباس من الحديث عن ظلم قطاع غزه .

انا مع كل الموظفين الذين تم احالتهم للتقاعد المالي واخص بالذكر موظفين المجلس التشريعي الفلسطيني الذين ظلموا وذبحوا من الوريد للوريد وسط صمت كل من عمل معهم بالسابق ولا احد يتحرك لعلي انا أقول ان اكثر من ينبغي ان يتحرك الرجل القوي بحركة فتح الأخ عزام الأحمد رئيس كتلة فتح البرلمانية سابقا وعضو اللجنتين التنفيذية والمركزية .

الهيئة القيادية العليا لحركة فتح بدهاش تعمل وبدهاش حد يعمل لا بدهم يرحموا ولا بدهم رحة الله تنزل .

 

#لاوالف_لاللتقاعدالمالى

موظفين المجلس التشريعى المحافظات الجنوبيه..

مناشده للقائد العام الرئيس محمود عباس ابو مازن والقياده بالغاءه..