مع المقاومة حتى الاستشهاد اوالنصر نريد تغيير وضعنا

0
101
Smoke and flame are seen during an Israeli air strike in Gaza, November 12, 2018. REUTERS/Ahmed Zakot

كتب هشام ساق الله – شعبنا يتحمل ضربات العدو الصهيوني ويصمد ويعيش حياته بانتظار الفرج الاستشهاد او النصر وانهاء الحالة التي يعيشها شعبنا تعبنا بدنا حلول وبدنا تغييرنريد انهاء الانقسام وتحقيق المصالحة ووحدة صف شعبنا واجراء انتخابات تشريعيه ورئاسيه وانهاء الانقسام البغيض وطوي صفحه من صفحاته السوداء خلال 13 عام مضت .

نعم لسان حال شعبنا يقول باننا مستعدين لكل الخيارات مستعدين لإطالة فترة هذه المعركة حتى تنتصر المقاومة وننتهي من الحصار الصهيوني على قطاع غزه وننتهي من الوضع الصعب الذي يعيشه شعبنا وننهي صفحة الانقسام ونتوحد مستعدين لان نصبر وناكل الشجر المهم بعد فترة الصمود والمعاناه ان نخرج من الحاله التي نعيشها ونتحول الى حاله افضل فيها تغيير واضح .

انا ادعو المقاومه وفصائلها الى ضرب العدو الصهيوني بكل قوه واستهداف كل الأهداف الصهيونيه والرد على اجرام هذا العدو المجرم بقتل النساء والأطفال واستهداف البيوت الأمنه وضربه ضبه بكل قوى وبكل حزم وبدون رحمه حتى يتم الضغط عليه واجباره على تحقيق كل اهداف المقاومه وانهاء حالة الحصار الذي نعيشه .

لا تنظروا لمعاتنا كشعب فنحن سنصمد ونكون خلفكم بقوه لا يوجد لدينا أي خيار سوى الاستشهاد او النصر وأنهاء معاناتنا في الحصار وتغيير الواقع وانهاء الانقسام البغيض الذي نعيشه منذ 13 عام من الانقسام الداخلي وتوحيد جهدنا والتصدي لصفقة القرن ومخططات الولايات المتحدة الامريكيه موحدين بقياده فلسطينية واحد وليتولها من يفوز بالانتخابات .