يوم القبضة يوم نكد

0
350

كتب هشام ساق الله – يوم القبضة وتقاضي الراتب يوم نكد فالموظف يحسب قبل الراتب بعدة أيام ايش بدو يسوي ودائما حساباته مابتظبط وحين يتقاضى الراتب تطير كل المبالغ التي بيده وبالاخر بيرجع الى مربع الدين فلم يبقى معه أي شيء ويعود مره أخرى ينتظر نهاية الشهر والوضع اصعب في قطاع غزه حين تتقاضى نصف اخر راتب تقاضيته أي اقل من 50 بالمائة مما يتم الإعلان عنه وهذا الشهر 60 بالمائة .

الزيادة مش كبيره ومش حاسمه كثير في قطاع غزه فالموظف راتبه مجروم ومسحوب منه كل البدلات والمرارة والمعاناة تطارده والقروض والديون تسحب منه كل المبالغ التي سيتقاضاها وشعوره بان ال 60 بالمائه التي سيتقاضاها تختلف مع زملائه بالضفه الغربيه الذين سيتقاضوا المواصلات خاررج ال 60 وهي مبالغ وبتحرز وبتسند الموظف في هذه الازمه الصعبه التي تعيشها السلطه .

أصحاب الديون يبداوا بالوصول بدهم مصاريهم والا سيقطعون سحوبات الموظف لديهم وسيفصلوا ووووو تهديدات تصلك عبر الجوال رسائل او تلميحات فيضر الموظف لتقسيم هذا المبلغ القليل من اجل استمرار دين جديد ومن اجل عدم قطع أشياء كثيره يحتاجها يدفع الجوال والتليفون والكهرباء اذا كانت كرت والانترنت والباقي الله يجيب الي في الخير .

السلطة تعمل لصالح الشركات الكبرى والعابرة للحدود فالبنوك تأخذ القروض وشركات الاتصالات والكهرباء يأخذوا مالهم من استحقاقات هذا اهم شيء فنحن عبيد لهذه الشركات التي لاتعذر ولا تنسى ما لها .

كان الله في عون الموظف فدائما حساباته مابتظبط ولا يستطيع دفع كل ماعليه من التزامات وسجل على الثلج باقي الديون التي تتزايد بانتظار ان يتم انتهاء ازمة السلطة وارجاع الخصومات والمتأخرات للموظف الغلبان الذي يبدا بحساب ماعليه من ديون ويجد ان كل المبالغ التي يتقاضاها لاتكفي لسداد ديونه كان الله في عونه .

يوم نكد يوم تقاضي الراتب يوم مابتظبط فيه كل الحسابات يمكن للموظف شراء شوية فاكهه وشوية لحمه وشوية دجاج وبعض مايحتاجه لا اعتقد انه سيشترى أغراض رمضان كلها فالمبالغ التي سيتقاضاها لا تكفي لا لرمضان ولا للعيد القادمين بشراسه والتي تجعل هذا الشهر حساس اكثر فهو لا يستطيع ان يتصدق او يخرج أي مبالغ من الأموال للصدقات والزكاه مابتظبط الأمور كلها في غزه كان الله في عون الموظف وكان الله في عون من يتقاضى راتب وعليه التزامات كثيره .

كان الله في عون الذين لا يتقاضوا رواتب ولو باي نسبه وكان الله في عون أصحاب الحالات الاجتماعيه الذين يتقاضوا شك الشئون كل ثلاثة شهور كان الله في عون كل شعبنا شدي حيلك يابلد من شيخك حتى الولد .